مسؤولون في شرق ليبيا يعتزمون السيطرة على عوائد النفط

مسؤولون في شرق ليبيا يعتزمون السيطرة على عوائد النفط
الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٨ بتوقيت غرينتش

أعلن مسؤولون في شرق ليبيا أنهم سيرسلون عائدات النفط من المناطق الخاضعة لسيطرتهم إلى بنك مركزي في شرق البلاد في تحد لضغوط لعودة الموانئ التي أعيدت السيطرة عليها مؤخرا إلى المؤسسة الوطنية للنفط المعترف بها دوليا.

العالم - ليبيا

ولم يتضح ما إذا كانت المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي ستتمكن من تصدير أي نفط رغم أن الجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد وعدها بالسيطرة على كل الموانئ والحقول في شرق البلاد، بحسب رويترز.

لكن الخطوة أثارت الكثير من الشكوك بشأن إنتاج ليبيا من النفط وتهدد بزيادة حدة الإنقسام بين الفصائل المتمركزة في شرق وغرب البلاد.

جاء ذلك في الوقت الذي قال فيه كيان مواز للمؤسسة الوطنية للنفط في مدينة بنغازي بشرق البلاد إنه تسلم رسميا موانئ نفط في شرق البلاد خلال احتفال أقيم في ميناء السدرة، وحضر الاحتفال في ميناء السدرة ممثلون عن برلمان وحكومة شرق ليبيا المتحالفة مع الجيش الوطني الليبي والتي تعارض حكومة الوفاق الوطني المعترف بها في العاصمة طرابلس.

وكان ميناء السدرة وميناء رأس لانوف المجاور تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي منذ عام 2016. وسمح للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس بتشغيل المينائين إلى جانب منشآت نفطية أخرى مع إرسال العائدات إلى بنك طرابلس المركزي.

وأعلن الجيش الوطني الليبي لأحدث محاولة في سلسلة المحاولات التي قام بها خصومه للسيطرة على المينائين قال يوم الاثنين إنه سيسلم هذه المرة الميناءين وموانئ وحقول نفطية أخرى إلى المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي.

المصدر: سبوتنيك

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة