مليونا فلبيني يطلبون الشفاء من تمثال اسود !!

الأحد ٠٩ يناير ٢٠١١ - ٠٩:١٠ بتوقيت غرينتش

خرج امس الاحد قرابة مليوني مسيحي حفاة الاقدام بمسيرة في شوارع العاصمة الفلبينية مانيلا وراء تمثال اسود للسيد المسيح عليه السلام يعتقدون انه يملك القدرة على الشفاء.وتدافع المشاركون من أجل لمس تمثال زاريني الأسود الذي حمل على عربة خلال الموكب الذي امتد لمسافة 6 كيلومترا من منتزه لونيتا إلي كنيسة كويابو بوسط مانيلا.وقام المشاركون بإلقاء المناشف و الأوشحة البيضاء على المتطوعين الذين كانوا على متن العربة من أجل أن يمسحوا على التمثال قبل أن يلقوها مرة أخرى على الحشود .

خرج امس الاحد قرابة مليوني مسيحي حفاة الاقدام بمسيرة في شوارع العاصمة الفلبينية مانيلا وراء تمثال اسود للسيد المسيح عليه السلام يعتقدون انه يملك القدرة على الشفاء.

 

وتدافع المشاركون من أجل لمس تمثال زاريني الأسود الذي حمل على عربة خلال الموكب الذي امتد لمسافة 6 كيلومترا من منتزه لونيتا إلي كنيسة كويابو بوسط مانيلا.

 

وقام المشاركون بإلقاء المناشف و الأوشحة البيضاء على المتطوعين الذين كانوا على متن العربة من أجل أن يمسحوا على التمثال قبل أن يلقوها مرة أخرى على الحشود .

 

وسقط المئات مغشيا عليهم بسبب الحر واصيب آخرون بجروح وكسور على اثر التدافع الشديد.

 

ويعرف تمثال المسيح الخشبي باسم الناصري الاسود، وقد نحت في المکسيك ثم نقل الى الفلبين اوائل القرن السابع عشر، ويتم اخراج التمثال من کنيسة کيابو بمانيلا کل عام في التاسع من يناير/کانون الثاني للقيام باکبر مسيرة في الفلبين.

 

وقالت فلبينية تدعى جنيفر سوفو: "إنها تشارك في المسيرة السنوية منذ أن كانت طفلة حتى تشكر الناصري الأسود على مساعدة أسرتها في التغلب على المرض والمشاكل المالية والشخصية".

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة