حملة ضد "عقوبات السلطة الفلسطينية" و"صفقة ترامب"

حملة ضد
الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ٠٤:٠٣ بتوقيت غرينتش

أطلق نشطاء وإعلاميون فلسطينيون، مساء السبت، حملة إعلامية لرفض العقوبات التي تفرضها السلطة برئاسة محمود عباس على قطاع غزة.

العالم - فلسطين المحتلة

ورأى المغردون وجود علاقة بين العقوبات وتمرير صفقة القرن وأهدافها وإجراءاتها الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.


وتساءل النشطاء عن غياب عباس عن المشهد السياسي، وجهوده في مواجهة صفقة القرن، مطالبين برفع العقوبات عن غزة .

وتفرض السلطة عقوبات جماعية على قطاع غزة منذ إبريل/نيسان 2017، تزايدت بشكل متصاعد في الأشهر الأخيرة، وشملت تقليصات كبيرة تتراوح بين 50-70 % من رواتب الموظفين، وإحالة الآلاف للتقاعد، ومنع الأدوية والتحويلات الطبية، ووقف الموازنات التشغيلية للوزارات، وغيرها من العقوبات.

ويأتي فرض هذه العقوبات، في وقت تسعى في واشنطن لتمرير خطة ترامب التي عرفت بـ"صفقة القرن" التي لم تعلن بشكل رسمي، غير ان تسريباتها تشير إلى محاولة أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الحقوق الفلسطينية بالتواطؤ مع دول إقليمية، وسط تقديرات بأن عقوبات السلطة تهيئ الظروف لتنفيذ الصفقة.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة