المغاربية - خلافات سياسية في ليبيا واصلاحات في تونس والجزائر - الجزء الاول

الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ٠٧:٤٣ بتوقيت غرينتش

ارتفعت في تونس للمرة الثالثة على التوالي لهذا العالم اسعار المحروقات ما اثار تخوفات من ان يهدد السلم الاجتماعي في البلاد.

وقال مراسل العالم احمد القنوني ان الشارع التونسي يشهد احتقانا كبيرا خاصة على مستوى غلاء الاسعار في المحروقات التي تعتبر من ضمن المحركات الاساسية للاقتصاد التونسي الذي يرتكز عليها الفلاحون ومستعملي وسائل النقل.

واضاف مراسلنا ان المشكلة اليوم في تونس باتت تتجاوز المحروقات بكثر موضحنا ان هناك عزوف في توزيع المواد الاساسية مثل الحليب.

واضاف ان الماء منقطع عن كثير من المناطق في البلاد خلال ثلاثة ايام الماضية مشيرا الى ان الشارع التونسي يشهد حالة غضب عارمة ومن المتوقع ان يشهد الشارع تحركات في الايام القليلة القادمة.

وفي ليبيا اعلنت المؤسسة الليبية للنفط حالة القوة القاهرة على مينائي الزويتية والحريقة بعدما اعلنتها سابقا على مينائي رأس لانوف وسدرة وذلك كاجراء احترازي لمنع شروكائها من التعامل مع شركة النفط الموازية في الشرق ما تسبب بتوقف تصدير النفط الليبي بشكل كامل.

وقال عضو البرلمان الليبي ابو بكر بعيرة ان الصراع بين حكومة الشرق وحكومة الغرب على النفط يعكس الفوضى والانقسام السياسي في ليبيا حاليا، مشيرا الى ان ليبيا يوجد فيها الان ثلاث حكومات متنافسة وكل منها يدعي الشرعية وبالتالي ينعكس هذا على جميع مناحي الحياة.

وافاد بعيرة ان وضع مؤسسة النفط خاص حيث انه منذ عام 2016 عندما اخرج الجيش الليبي الملشيات من الحقول النفطية قام بتسليمها الى المؤسسة النفطية المتواجدة في طرابلس. مضيفا انه خلال العامين الماضين كانت عائدات النفط تعود على البنك المركزي في طرابلس دون ان يصل منها شيء الى شرق وجنوب ليبيا.

وفي موريتانيا بدأت التحضيرات للانتخابات البرلمانية والمحلية المرتقبة في شهر اب اغسطس المقبل وتبع هذه التحضيرات منع مستقلين من الترشح وميزها انشاء مجالس جهوية عن كل ولاية.

اما في الجزائر فيعيش الشارع على وقع الصدمة بعدما اعلن وزير المالية عبد الرحمن راوية ان الحكومة ستشرع بداية العام المقبل برفع الدعم عن بعض المواد الاستهلاكية تدريجا

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة