نيويورك تايمز: انفصال السودان يهدد استقرار إفريقيا

الأربعاء ١٢ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكدت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية أن تصويت جنوب السودان لصالح الانفصال عن السودان الكبير من شأنه أن يزعزع استقرار عددٍ من الدول في القارة الإفريقية التي يوجد بها حركات انفصالية تسعى لتقسيمها.ونقلا عن "اخوان اونلاين" ليوم الثلاثاء ، قالت الصحيفة إن القوى الغربية والاتحاد الإفريقي استثنوا جنوب السودان من الفكرة التي ظلَّت مسيطرة عليهم لفترة طويلة بعدم رغبتهم في إعادة ترسيم الحدود ، وهو ما قدَّ يشجع الانفصاليين في عددٍ من الدول في شمال إفريقيا وشرقها ووسطها على الانفصال عن وطنهم الكبير.وأشارت إلى أن أكثر الدول المعرَّضة للتقسيم حاليًّا هي الصومال التي يرغب انفصاليو إقليم أرض

أكدت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية أن تصويت جنوب السودان لصالح الانفصال عن السودان الكبير من شأنه أن يزعزع استقرار عددٍ من الدول في القارة الإفريقية التي يوجد بها حركات انفصالية تسعى لتقسيمها.

ونقلا عن "اخوان اونلاين" ليوم الثلاثاء ، قالت الصحيفة إن القوى الغربية والاتحاد الإفريقي استثنوا جنوب السودان من الفكرة التي ظلَّت مسيطرة عليهم لفترة طويلة بعدم رغبتهم في إعادة ترسيم الحدود ، وهو ما قدَّ يشجع الانفصاليين في عددٍ من الدول في شمال إفريقيا وشرقها ووسطها على الانفصال عن وطنهم الكبير.

وأشارت إلى أن أكثر الدول المعرَّضة للتقسيم حاليًّا هي الصومال التي يرغب انفصاليو إقليم أرض الصومال الذي يتمتع بالحكم الذاتي فيها لإعلان انفصاله ، ويسعى فقط للحصول على اعتراف دولي به إذا ما قرر إعلان انفصاله عن الصومال.

وأضافت أن هناك عددًا من المناطق والدول في إفريقيا معرَّضة هي الأخرى للانفصال على سبيل المثال لا الحصر ؛ كالصحراء الغربية ، وإقليم أوغادين في إثيوبيا ، وجيب كابيندا في أنجولا ، مشيرةً إلى إرسال الصومال وفدًا لها للقاء عدد من كبار مراقبي استفتاء جنوب السودان؛ أملاً في الحصول على دعمهم لانفصال إقليمهم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة