الخرطوم تقول انها ستراقب كل التحركات الاسرائيلية في الجنوب

الأربعاء ١٢ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

اعلن مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان اسماعيل الاربعاء ان الخرطوم ستراقب كل التحركات الاسرائيلية في الجنوب في حال اقامت حكومة الجنوب علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال. وفي لقاء خاص لقناة العالم شدد اسماعيل على ان بلاده لن تقف مكتوفة الايدي اذا تعرض امنها القومي للخطر. وكان مصطفى عثمان إسماعيل قد اكد في اكثر من مناسبة أنه مهما تكن نتيجة الاستفتاء الحالي في جنوب السودان فإن العلاقات الإنسانية وعلاقة الجوار ستظل، وسنبقي جميعا في الشمال والجنوب أفارقة ينتمون إلى أفريقيا؛ يحملون همومها، ويدافعون عنها، ويعملون لوحدتها واستقرارها.

اعلن مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان اسماعيل الاربعاء ان الخرطوم ستراقب كل التحركات الاسرائيلية في الجنوب في حال اقامت حكومة الجنوب علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال.

 

وفي لقاء خاص لقناة العالم شدد اسماعيل على ان بلاده لن تقف مكتوفة الايدي اذا تعرض امنها القومي للخطر.

 

وكان مصطفى عثمان إسماعيل قد اكد في اكثر من مناسبة أنه مهما تكن نتيجة الاستفتاء الحالي في جنوب السودان فإن العلاقات الإنسانية وعلاقة الجوار ستظل، وسنبقي جميعا في الشمال والجنوب أفارقة ينتمون إلى أفريقيا؛ يحملون همومها، ويدافعون عنها، ويعملون لوحدتها واستقرارها.

 

من جهة اخرى قالت مسؤولة بارزة في حكومة جنوب السودان إن أكثر من ستين في المئة من الناخبين المسجلين قد أدلوا بأصواتهم بالفعل في استفتاء الانفصال، مما يعني أن نتيجة الاستفتاء ستكون ملزمة.

 

وقالت المسؤولة آن أيتو من الحركة الشعبية لتحرير السودان للصحفيين في العاصمة الجنوبية جوبا (أعلم جيدا أنه بعد ثلاثة أيام من التصويت، تمكننا من تخطي عتبة الـ 60 في المئة).إلا أن مفوضية الانتخابات المسؤولة عن إجراء الاستفتاء لم تؤكد ما جاءت به ايتو، وقال ناطق باسمها إن النسبة تجاوزت 40 في المئة فقط إلى الآن.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة