بالفيديو.. تواصل الاستهداف الممنهج للصيادين اليمنيين في الحديدة

الأحد ٠٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠١:٢٦ بتوقيت غرينتش

واصل العدوان السعودي الاماراتي استهدافه للصيادين في محافظة الحديدة شمال غربي اليمن.

العالم-مراسلون
ويؤكد الصيادون أنهم ممنوعون من دخول البحر للصيد وكسب أرزاقهم، كما أنّ العشرات من أصدقائهم استشهدوا في عرض البحر اثر استهدافِهم المباشر من بارجات العدوان.

وتتزايد الخسائر المادية والبشرية في الموانئ  البحرية والمراكز السمكية في البحر الاحمر، جراء غارات العدوان على الصيادين ومراكز الانزال السمكي، حيث بلغ عدد الشهداء من الصيادين اكثر من 161 شهيداً و 108 جرحى، قبل المجزرة الاخيرة على ميناء الاصطياد بمحافظة الحديدة.

فيما بلغ إجمالي خسائر القطاع السمكي في البحر الأحمر اكثر من خمسة مليار دولار، ناهيك عن من تسبب لهم بأضرار مباشرة على مستواهم المعيشي، والذين يقدروا بأكثر من اثنين مليون نسمة.

ويتعرض القطاع السمكي في الحديدة بشكل خاص منذ بداية الحرب إلى تدمير ممنهج، استهدف البنى التحتية لمشاريع الثروة السمكية و البيئة الساحلية، بالإضافة الى تهجير الصيادين من اعمالهم والتسبب لهم في خسارات متواصلة.

ولم يقف الإرهاب والقرصنة الذي يمارسه تحالف العدوان على الصيادين وسط البحر عن حد معين، بل وصل بهم الحال الى جعل الصياد ومركز عمله، هدفاً مشروعاً لقصف الطائرات وصواريخ البوارج، في وقت لم يكن الصيادون فيه يمثلون خطراً على القوات البحرية لتحالف العدوان.

وتمثل الاعتداءات السعودية والاماراتية على الصيادين في البحر الاحمر، انتهاكاً سافراً لقواعد القانون الإنساني الدولي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والتي بسببها واستمرارها أصبح وضعهم مزريًا للغاية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة