شاهد .. تواصل الاحتجاجات و الاعتصامات في البصرة

الأربعاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:٥٧ بتوقيت غرينتش

شهدت مدينة البصرة جنوبي العراق تظاهرة احتجاجية على عدم تنفيذ حزمة الاصلاحات الحكومية. هذا ويواصل العشرات من أهالي المحافظة اعتصاماتهم في مداخل الحقول النفطية للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين.

العالم-مراسلون

مسيرات راجلة تجوب شوارع البصرة احتجاجآ على عدم تنفيذ الاصلاحات الخدمية والمعيشية وسط هتافات وشعارات تطالب بمحاسبة المفسدين ومحاكمتهم، المحتجون حملوا الاحزاب السياسية مسؤلية المشاكل الاقتصادية التي تعيشها المحافظة.

وقال الناشط المدني كاظم السهلاني  "هذه التظاهرات سبقتها تظاهرات في عام 2015 كانت تحمل نفس المطالب ونفس الوعود الحكومية منذ 2015 الى اليوم ماذا تحقق لا شئ"

وقال  مواطن  عراقي "مجلس محافظة البصرة ومحافظ البصرة و الاحزاب السياسية التي حكمت البصرة منذ 2003 الى الان فشلت في ادارة الدولة ".

وطالبت مواطنه عراقية صغيرة بان"نريد كهرباء مياه الشرب ونريد كهرباء حسنه دائما ما تنقطع الكهرباء هذا غير قبول كافي كذبا".

وفي شمال البصرة يواصل المحتجون اعتصامتهم في مداخل الحقول النفطية لليوم الثاني عشر على التوالي لعدم تنفيذ مطالبهم التي تتركز على تحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ، مهددين بتصعيد احتجاجاتهم وشل حركة السير في الطرق المؤدية للمنشأت النفطية اذا لم تنفذ المطالب

وقال  احد منظمي الاعتصام وائل حميد ،  ان" صار لنا 12 يوم في اعتصامنا قرب الجرنه واحد محطه ثامنه ومثل ما ترى الناس جميعها عاطله الشباب كلهم عاطلين ولا أحد يكترث لنا ".

فيما أكد احد المواطنين ان " اعتصامنا سيستمر حتى تتحقق المطالب ،واذا لم تتحقق لا والله سوف نتخذ اجراءات مختلفة ،اجراءات تصعيدية بحيث اننا سوف نأرقهم حتى يأدون مطالبنا ".

وعلى ما يبدو ان الاصلاحات التى اتخذتها الحكومة العراقية لم تقنع متظاهري البصرة فالاحتجاجات والاعتصامات ما زالت مستمرة في ظل ارتفاع في سقف المطالب.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة