"مجابهة التطبيع" ترحب بالمصالحة الفلسطينية

الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

رحبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية فلسطين ومجابهة التطبيع بالمصالحة بين حركتي حماس وفتح وهنات الشعب الفلسطيني على ارض الوطن وفي الشتات بهذه الحدث الذي طال انتظاره.

واكدت اللجنة في تصريح صدر اليوم الخميس، ان الثوابت الوطنية الفلسطينية ليست محل مساومة، ولا يقبل بحال التنازل عنها، وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في المقاومة بكل الوسائل حتى تحقيق جميع اهدافه في التحرير والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وناشدت اللجنة التي يراسها حمزة منصور الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة بذل كل جهد لضمان تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني على برنامج وطني نضالي مقاوم.

كما دعت اللجنة مصر الثورة الى النهوض بالامة واستعادة دورها التاريخي ودعت جماهير الامة العربية والاسلامية الى مواصلة جهودها في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

وفي ما يلي نص التصريح:

تابعت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع باهتمام كبير اللقاءات والمفاوضات بين حركتي فتح وحماس، والتي توجت بالتوقيع على وثيقة المصالحة برعاية مصرية رسمية .

واللجنة التنفيذية اذ تعبر عن سعادتها بهذه المصالحة التي طال انتظارها، وتهنيء الشعب الفلسطيني على ارض الوطن وفي الشتات بهذا الانجاز، وتقدر لمصر دورها في تحقيق المصالحة، لتهيب بالحركتين المناضلتين فتح وحماس ان تشرعا فورا في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وتود اللجنة ان تؤكد ان الثوابت الوطنية الفلسطينية ليست محل مساومة، ولا يقبل بحال التنازل عنها، وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في المقاومة بكل الوسائل حتى تحقيق جميع اهدافه في التحرير والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وتهيب اللجنة بالشعب الفلسطيني المجاهد وفصائله المقاومة بذل كل جهد لضمان تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني على برنامج وطني نضالي مقاوم.

كما تهيب بمصر الثورة التي شكلت حالة نهوض متقدمة للامة استعادت بها دورها التاريخي، وبجماهير الامة العربية والاسلامية ان تواصل جهودها في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة