سبحاني يشيد بانجازات برلمان ايران بدورته الحالية

سبحاني يشيد بانجازات برلمان ايران بدورته الحالية
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ١٢:٤٨ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم) 30/5/2011- اشاد حسين سبحاني نيا نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، بالانجازات التي حققها مجلس الشورى الاسلامي في دورته الحالية لافتا الى دوره المؤثر في البلاد .?

وقال في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الاحد ان مجلس الشورى هو احد السلطات الثلاث في ايران حسب النص الوارد في الدستور .

وتابع ان مجلس الشورى الاسلامي هو سلطة مؤثرة ومهمة في بلادنا وهو يحظى بدعم شعبي منقطع النظير ونوابه يمثلون الشعب الايراني . 

   واضاف ان المجلس الثامن وخلال السنوات الثلاث الماضية كان له دور مهم في البلاد وقد استطاع العمل وفق مسؤولياته القانونية حيث صادق على عدة قوانين لخدمة ايران  في غاية من الاهمية  منها الخطة الخمسية .

ولفت الى ان المجلس وخلال السنوات الثلاث اكد حرصة على مواقف النظام والسير على خطى ونهج الولي الفقيه والترويج لثقافة الشهادة والايثار .

وقال  ، كما صادق المجلس على قانون الجزاء الاسلامي وهو من القوانين المهمة بالاضافة الى المصادقة على تعديل قانون السير والمرور وقوانين مهمة اخرى داخلية وخارجية   .

واستبعد سبحاني نيا اي تاثير على قرارات مجلس الشورى الاسلامي وقال ان هذا المجلس يمارس مهامه بكل حرية وهو يحظى بدعم واسع من لدن الشعب الايراني   .

ولفت الى الادوات الرقابية التي تحكم عمل البرلمان الايراني وقال ان البرلمان جعل من اساسيات عمله التعاون مع  السلطة التنفيذية  بدلا من التصادم معها  وهذا ماكد علية الولي الفقية السيد علي خامنئي .

ولم ينف سبحاني نيا عدم وجود تباين في الرؤى  بين البرلمان والحكومة حول بعض القضايا كدمج الوزارات او بعض الحالات التي تتعلق بالميزانية بيد انها لم تصل الى مرحلة التصادم  مؤكدا حرص البرلمان على التعامل والتعاطي الايجابي مع السلطة التنفيذية وفق احكام الدستور  .

وفي سايق اشارته الى مساحة الحرية التي يتمتع بها  نواب المجلس قال نيا ان  كل نائب يستطيع تقديم وجهة نظره دون يكون تحت ضغط من هذه السلطة اوتلك او من هذه الجهة اوتلك .

وقال ان مجلس الشورى الاسلامي كسلطة تشريعية يمتلك كل الصلاحية للممارسة دور رقابي فاعل وبالتالي لايمكن وصفه بالخامل والمنصاع لكل القرارات التي تتخذها السلطة التنفيذية .

وفيما يتعلق بالضمانات التي تعطى للنائب الايراني لممارسة وظيفته بكل حرية لفت نيا الى ان القانون الاساسي في البلاد ضمن مسبقا حقوق النواب للتعبير عن وجهات نظرهم بما يخدم مصلحة الوطن الاسلامي .

من جهة اخرى تطرق سبحاني نيا الى طبيعة العلاقات  القائمة حاليا بين ايران ومصر وقال : ليس من السهولة التسرع لاصدار حكم على هذا الامر الذي ظل عالقا على مدى ثلاثة عقود ثم نتوقع عودة العلاقات بين الجانبين الى وضع طبيعي خلال فترة قصيرة وتحديدا خلال ثلاثة اشهر.
 
كما استبعد نيا  اقامة علاقات طبيعية مع مصر في ظل حكومتها  المؤقتة  داعيا الى الانتظار لحين تشكيل البرلمان في هذا البلد واصفا مصر بالدولة المهمة كما هو شان ايران   .

ولفت الى ان النفوذ الاميركي وتدخل بعض الدول التي تشعر بالخوف من تطبيع العلاقات بين ايران ومصر حال دون تسريع اقامة علاقات طبيعية بين الجانبين مستنكرا الاجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية المؤقتة ضد احد الدبلوماسيين الايرانيين  العاملين في القاهرة  .

وقال  يبدو واضحا ان الاجهزة الامنية في مصر لم تتغير وهي الان تزاول اعمالها في سياق تصرفاتها السابقة مستبعدا  حصول انفراج سريع  في العلاقات الايرانية المصرية  مذكرا باهمية اقامة علاقات جيدة خدمة لمصالح البلدين على وجه الخصوص  وللعالم الاسلامي عموما .

Haj:29:22:38



 

 















 






?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة