تصاعد الرفض العراقي لبقاء قوات الاحتلال

تصاعد الرفض العراقي لبقاء  قوات الاحتلال
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ٠٢:٠٢ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم) 30/5/2011- تَتصاعد المواقف العراقية الرافضة لتمديد بقاء قوات الاحتلال الاميركي في البلاد.

 ويطالب نواب عراقيون البيت الابيض بالإلتزام باتفاقية سحب قواته من العراق نهاية العام الجاري، مُتهِمين واشنطن باختلاق الذرائع لتبرير بقاء جنودها في بلادهم.

وفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين دعا  عضو مجلس النواب العراقي كاظم  الصيادي قوات الاحتلال لمغادرة بلاده سريعا والا ستتولى المقاومة امر اخراجها  لافتا الى ان الاجماع السياسي العراقي متفق على مغادرة قوات الاحتلال في الوقت المحددنهاية العام الجاري    .

وفي تصريح مماثل لقناة العالم الاخبارية طالب عضو مجلس النواب العراقي علي شبر الحكومة الاميركية الالتزام ببنود الاتفاقية الامنية الموقتة بين بغداد وواشنطن متهما اياها بتنفيذ مخططات تحاول من خلالها التاثير على المشهد الامني لايجاد الذرائع التي تبقي قواتها اطول فترة ممكنة على الاراضي العراقية .

من جهته وفي تصريح لقناة العالم الاخبارية  انتقد  وزير الداخلية العراقي السابق جواد البولاني  مواقف الولايات المتحدة المشككة بقدرة وجاهزية القوات الامنية  العراقية مؤكدا قابلية الاجهزة الامنية على سد الثغرات التي قد يخلفها  الانسحاب الاميركي نهاية العام الجاري .

ومن المؤمل ان تشهد العديد من المحافظات العراقية في الايام المقبلة تظاهرات واعتصامات سلمية تندد بالضغوط التي تمارسها الادارة الاميركية  لابقاء قواتها في البلاد  وتحذر من مغبة الاستهانة بارادة الشعب العراقي .

Haj:30:9:48
?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة