طالبان لن تخضع لضغوط ولن تنجر للمساومة

طالبان لن تخضع لضغوط ولن تنجر للمساومة
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ١٠:٣١ بتوقيت غرينتش

كابول(العالم)-30/05/2011- اعتبر خبير افغاني ان استهداف القوات الايطالية من قبل حركة طالبان في افغانستان وايقاع الخسائر البشرية فيها وفي القوات الافغانية يدل على الحضور القوي لحركة طالبان على الارض، معتبرا ان رسالة طالبان اليوم هي انها لن تنجر الى المساومات التي تريدها الولايات المتحدة.

وقال الكاتب والمحل السياسي الافغاني عبد الحي ورشان في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان هذه العمليات تدل على الحضور القوي لمجموعة طالبان، وتأكيدا منها على انها لن ترضخ للضغوط التي تحاول جرها الى المساومة، وذلك ان المفاوضات التي جرت حتى الان لم تؤت بنتيجة مرضية.

واضاف ورشان ان مهاجمة جنود افغان لجنود من الناتو تدل على استياء الافغانيين من استمرار وجود المحتلين على اراضيهم، معتبرا ان الجنود الافغان يريدون ان يؤكدوا انهم اجدر بالمحافظة على بلادهم وارضهم من المحتل.

هذا وافاد مراسل العالم  في كابول ان ثلاثة انفجارات باحزمة ناسفة هزت اليوم مدينة هرات غربي افغانستان ، فيما انفجرت سيارة مفخخة استهدفت قاعدة عسكرية للقوات الايطالية التي اكدت اصابة 5 من جنودها احدهم اصابته خطرة.

وتابع المراسل: كما قتل 4 اشخاص وجرح اكثر من 30 في اقتحام لمبنى سكني مجاور للقاعدة الايطالية وخلال الاشتباكات التي استمرت لعدة ساعات بين المسلحين والقوات الاجنبية.

واضاف ان حركة طالبان اعلنت مسؤوليتها عن الهجوم وقالت انها الحقت خسائر كبيرة في صفوف القوات الاجنبية والافغانية، في سلسلة عمليات الربيع التي كانت قد اعلنتها طالبان قبل شهر في معظم المناطق الافغانية.

MKH-30-17:58

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة