استهداف القوات الاجنبية للمدنيين الافغان عملية ممنهجة

استهداف القوات الاجنبية للمدنيين الافغان عملية ممنهجة
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ١١:٢٢ بتوقيت غرينتش

كابول (العالم) 30/05/2011 ندد الكاتب والاعلامي الافغاني محب الله شريف باستهداف حلف شمال الاطلسي الناتو والقوات الاميركية للمدنيين العزل في افغانستان، واصفا عبارة "وقع بالخطأ" التي ترددهاتلك القوات عندما تستهدف في غاراتها المدنيين، بالفاقدة لمعناها بسبب تكرر هذه الحوادث.

وقال شريف خلال مشاركته في برنامج تحت الضوء لقناة العالم الاثنين ان استمرار استهداف المدنيين في افغانستان اصبح ظاهرة يومية ولهذا لا يمكن اطلاق عليها تسمية الاخطاء العسكرية.

واضاف شريف ان هذه الحوادث وتكرارها ولد شعورا لدى الافغان بان قوات الناتو والقوات الاميركية تستهدف المدنيين الابرياء بشكل ممنهج وتشتد هذه الحالة عند فقدان تلك القوات لعدد من جنودها في الاشتباكات مع مسلحي طالبان، فتبادر الى استهداف المدنيين والانتقام منهم بدلا من مواجهة طالبان من جديد.

ووصف شريف استمرار القوات الاجنبية في تبرير قصفها للمدنيين بتكرار مقولة "عن طريق الخطأ" بالمسرحية التي باتت لا تنطلي على أي افغاني وانها بهذه الطريقة تستهين بعقلية المواطن الافغاني الذي يعاني الكثير جراء هذه الحوادث.

واوضح شريف ان قضية استهداف المدنيين اثرت ايضا على هيبة الحكومة الافغانية التي طالبت مرارا وتكرارا من القوات الاجنبية بعدم القيام بهذه الافعال لكن تلك القوات لم تاخذ بعين الاعتبار هذا الطلب.

واكد شريف ان حكومة الرئيس حامد كرزاي اصبحت الان تواجه موقفا حرجا نتيجة استمرار قصف المدنيين من قبل القوات الاجنبية وباتت لا تمتلك ادوات تبرير هكذا عمليات امام الشعب الافغاني.

وتسائل شريف عن اسباب وضع الحكومة الافغانية في هكذا موقف محرج والمستفيد من هذا الامر، مشيرا الى ان الهدف من هذه الحركات هو تضعيف الحكومة الافغانية وتمهيد الطريق للتراجع عن فكرة انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان وفق الموعد المعلن في نهاية العام 2014.

ونوه شريف الى ان الشعب الافغاني يرى الان وبشكل واضح ضرورة خروج القوات الاجنبية من البلاد لاعادة الامن والاستقرار حيث يرى في وجود تلك القوات على الاراضي الافغانية خطورة لا تقل عن خطورة تحركات طالبان المخلة بالامن والاستقرار.     

 SAM

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة