العلاقات بين ايران ومصر ستعود الى مجاريها

العلاقات بين ايران ومصر ستعود الى مجاريها
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠٥:٢١ بتوقيت غرينتش

طهران ( العالم ) – 31-05-2011- أكد اعضاء الوفد الشعبي المصري أنّ العلاقات بين ايران ومصر ستعود الى مجاريها إثر نجاح الثورة المصرية وزوال نظام حسني مبارك.

وقال  بعض اعضاء الوفد في تصريحات أدلوا  بها  لقناة العالم الاخبارية  الثلاثاء ، إن الشعبين الايراني والمصري تَربطهما اواصر حميمة منذ القدم وإنهم يَتطلعون لمستقبل افضل للعالم الإسلامي بعد عودة العلاقات بين البلدين.

وقال جمال قطب رئيس مجلس العلماء وعضو لجنة الفتوى في الازهر: نريد التقارب بين البلدين ونسال الله ان يتم هذا التقارب في اقرب وقت ممكن ونسال الله ان تكون هناك علاقة قريبة وقوية جدا جدا بين مصر وايران.

وقال علاء الدين ابو العزائم زعيم الطرق الصوفية والرئيس السابق لاتحاد الصوفيين في مصر: نامل ان يعود الى جسد الامة الاسلامية التكامل والتصالح ونحن جئنا الى ايران بعد الثورة المصرية لايجاد التقارب بين البلدين لكي يرى الناس كلها في العالم عولمة جديدة اساسها المسلمون وقيادتها مصر وايران.

وقال محمود الحريري الرئيس السابق لمحاكم الاستئناف في مصر: اننا نشعر بان الشعب الايراني شقيق للشعب المصري وان هذه الزيارة المقصود منها  هو جمع الاشقاء مرة اخرى ليكونوا القوة الفعالة التي تستطيع ان تثبت وجودها بالعالم.

واعرب الحريري عن شكره على الترحيب الذي لاقاه الوفد المصري في ايران معربا عن امله بان تكون العلاقات الايرانية المصرية اوسع من اي علاقات مع اي بلد اخر.

tt-11:31   

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة