لاجدوى للحوار مع سلطة آل خليفة في ظل القمع

 لاجدوى للحوار مع سلطة آل خليفة في ظل القمع
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٢٢ بتوقيت غرينتش

لندن (العالم)-03/06/2011- قلل عباس العمران عضو مركز البحرين لحقوق الانسان، من اهمية جدوى الحوار مع سلطات آل خليفة في ظل هذه الظروف واستمرار القمع للتظاهرات السلمية وسقوط المزيد من الشهداء والجرحى .

وقال العمران في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الخميس ، اصبح من المسلمات ان حاكم البحرين يعيش حاليا خارج الزمن فهو يعتقد انه مالك لزمام الامور ولذا يريد حوارا وفق مقاساته وهذا ما لايمكن قبوله مطلقا .

ولفت الى ان جميع فئات الشعب البحريني قد رفضت وبضرس قاطع دعوة الملك للاستسلام واستخدامه لاسلوب التهديد والوعيد والتلويح بالعصا الغليظة لمنع التظاهرات السلمية .

وشدد بالقول ان العقلية الاستعلائية التي يدير بها حاكم البحرين الازمة الحالية هي عقلية انسان يعيش خارج الزمن .

كما استهجن العمران اعلان رفع حالة الطوارىء في البحرين وقال ان شيئا لم يتغير في البلاد سواء رفعت حالة الطوارىء ام لم ترفع في وقت مازال القمع  فيه متواصلا وبابشع صوره.

وختم بالقول ان اعلان رفع حالة الطوارىء والدعوة الى الحوار تعتبر وسيلة للاستهلاك الخارجي تمهيدا للزيارة التي يعتزم القيام بها ولي عهد البحرين الى عدد من الدول الغربية وعلى راسها الولايات المتحدة الاميركية وليست لحل الاوضاع الداخلية حقيقة .

هذا واستشهدت المواطنة البحرينية زينب التاجر خلال التظاهرات الاحتجاجية في بلدة السنابس جراء استنشاقها الغازات التي استخدمتها القوى الامنية لقمع التظاهرات.

وتحدى البحرينيون الحظر الأمني الذي فرضته السلطات وخرجوا في مسيرات حاشدة تحت شعار (العودة الى ميدان الشهداء).

Haj:3:00:01
?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة