اجراءات امنية مشددة في مدينة القدس المحتلة

اجراءات امنية مشددة في مدينة القدس المحتلة
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

فرضت السلطات الاسرائيلية اجراءات أمنية مشددة في مدينة القدس المحتلة، واعلنت انها ستحد من دخول الفلسطينيين الى باحة المسجد الاقصى المبارك.

وعززت شرطة الاحتلال ايضا انتشارها خصوصا في القدس الشرقية وشمال الاراضي الفلسطينية المحتلة في حال اضطرت لمساندة القوات المنتشرة على الحدود.

واوضحت شرطة الاحتلال انها ستمنع دخول المصلين الذين تقل اعمارهم عن 45 عاما الى باحة الاقصى، وانها ستنشر قواتها في احياء مدينة القدس المحتلة خاصة البلدة القديمة خشية ما اسمته وقوع اضطرابات.

وتاتي هذه الاجراءات الامنية عشية ذكرى النكسة التي حصلت اثر حرب عام سبعة وستين من القرن الماضي.

من جهة اخرى، ارسل جيش الاحتلال تعزيزات الى الحدود اللبنانية وكذلك الى هضبة الجولان وحدود قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

والغى الجيش ماذونيات عطلة نهاية الاسبوع وجهز وحدات منتشرة على الحدود باسلحة مكافحة الشغب لا سيما القنابل المسيلة للدموع لمواجهة توغل محتمل من قبل متظاهرين كما اضافت اذاعة جيش الاحتلال.

وكان احياء ذكرى النكبة في 15 ايار/مايو الماضي، اي ذكرى اعلان ما يسمى بـ "دولة اسرائيل" عام 1948، شهد اعمال عنف لا سابق لها على الحدود ادت الى سقوط عشرة شهداء، ستة على الحدود اللبنانية واربعة في الجولان.

وتطلق تسمية "النكسة" على حرب حزيران/يونيو 1967 التي احتل فيها الكيان الاسرائيلي الضفة الغربية وقطاع غزة وهضبة الجولان والقدس الشرقية التي ضمها اليه في خطوة غير معترف دوليا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة