الشيخ عيسى قاسم يندد بالاستفزازات الامنية

الشيخ عيسى قاسم يندد بالاستفزازات الامنية
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٤٤ بتوقيت غرينتش

قال المرجع الديني البحريني آية الله الشيخ عيسى قاسم إن اولى خطوات الاصلاح هي التخلص من الاثار والمظاهر الاستفزازية التي خلفتها الحملة الامنية ضد المحتجين المطالبين بالاصلاحات خلال الاسابيع الاخيرة.

واضاف الشيخ عيسى في خطبة صلاة الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) بالدراز ، إن الحلول الامنية لا تزيد الامور الا تعقيدا وتفاقما، مشددا على أنها تضع الامور على فوهة بركان.

واكد أن الحل لا يمكن أن يتم دون ارادة سياسية واضحة، مشيرا الى أنه لا يمكن لاي جماعة او حزب أن تقوم مقام ارادة الشارع.

وقال الشيخ عيسى: تثبت الأيام والأحداث في الساحة العالمية والعربية أن الحلول الأمنية في خلافات الحكومات والشعوب قد فقد القدرة على اسكات الناس، فأما بالنسبة لحل المشاكل فالحل الأمني بعيد عنه كل البعد، ولا يزيدها إلا تعقيدا وتفاقما وامتدادا وتوسعا، ويضع المجتمعات على فوهة البركان.

وتابع : إذا استنفذ الحل الأمني طاقته ليزيد من تفاقم المشاكل، فماذا بعد؟ أن تبقى المشاكل على ما هي عليه لتتضاعف مع الأيام، وتزيد في سعة التمزق وتعميق الخلاف وتغذية الصراع واضعاف الأوطان ووضعها تحت التهديد الدائم بالإنفجار.

واضاف الشيخ عيسى : هذا أو أن يبادر بالإصلاح من قبل الحكومات ليعالج اصل الداء ويسد منبع الفساد والخلاف والتمزقات، وإذا كان ذلك في اثر موجة أمنية صارمة، وانتهاك واسع للحقوق، وحملة كبيرة من الإجراءات الإنتقامية المخلفة لألام صعبة ومظاهر قاسية، كان أول الإصلاح التخلص من هذه الآثار الموجعة والمظاهر الإستفزازية.

واكد : أن الطريق لقضية الأمن الداخلي للأوطان قصير جدا وسهل وواضح ولا تعقيد فيه، وهو أن تكون إرادة سياسة مبادرة للإصلاح وبالدرجة الكافية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة