عمار الحكيم: الامام الخميني كان نبراسا وقدوة

عمار الحكيم: الامام الخميني كان نبراسا وقدوة
السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم): 04/06/2011- أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم بان الامام الخميني الراحل (قدس سره) كان له الاثر البالغ في العالم الاسلامي المعاصر وكان نبراسا في حياته وقدوة في سلوكه.

وقال السيد عمار الحكيم في كلمة له اليوم السبت في حفل تابين اقيم ببغداد في ذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم: ان ذكرى هذين العلمين (الشهيد السيد محمد باقر الحكيم والسيد عبدالعزيز الحكيم) تقترن في هذا العام مع ذكرى شخصية فذة كان لها الاثر البالغ في العالم الاسلامي المعاصر ومثّل معلما من معالم الشموخ والصلابة والوضوح في التعامل مع الامة الا وهو الامام الخميني (قدس سره). 

واضاف: لقد كان (الامام الخميني) نبراسا في حياته وقدوة في سلوكه واصبح متراسا بعد رحيله وسيبقى اسما لامعا في قائمة المراجع العظام. 

وقال السيد عمار الحكيم بشان الشهيد محمد باقر الحكيم: لقد كان السيد الحكيم عنوان التقاء تتجدد فيه كافة الطاقات المعارضة للنظام البائد، ومن منظاره ما كان التغيير ليتم الا بجهد الشعب العراقي وارادته الحرة. 

واعتبر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، الشهيد محمد باقر الحكيم بانه من المؤسسين الكبار في صياغة مرحلة جديدة من الفكر الاسلامي الوطني، واضاف: لقد خلّف لنا الشهيد الكثير من الافكار التي تعيننا على الاتفاق على مشروع المرحلة الجديدة، وفي مقدمة ذلك وحدة العراق. 

واشار الى ذكرى رحيل السيد عبدالعزيز الحكيم وقال: لقد مثّل السيد عبدالعزيز الحكيم الامتداد الواعي لشهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم، مؤكدا على الاستمرار في نهجهما "لبناء العراق الجديد الموحد المزدهر". 

وبشان الوضع الداخلي شدد السيد عمار الحكيم على "ان من الواجب الوطني تاطير الخلافات السياسية في اطار المصالحة الوطنية". 

كما اعتبر التحولات الكبيرة في المنطقة بانها جديرة بالدراسة والتعاطي الايجابي لاداء دور اقليمي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة