اشتباكات متقطعة بصنعاء والسكان يفرون منها

اشتباكات متقطعة بصنعاء والسكان يفرون منها
السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

استمر تبادل اطلاق النار متقطعا اليوم السبت ، في احد احياء شمال صنعاء حيث تتواجه قوات حكومية وانصار صادق الاحمر زعيم قبلية حاشد ، الذين السلطات بقصف القصر الرئاسي امس ، كما افاد شهود.

وقد ترددت اصداء اشتباكات عنيفة بالقذائف والصواريخ لليلة الخامسة على التوالي في حي الحصبة الذي يقع فيه منزل الاحمر وعدد من الوزارات.

وواصل سكان ارعبهم استمرار اعمال العنف الفرار من الحصبة والاحياء المجاورة، المحرومة من الماء وتعاني من انقطاع التيار الكهربائي.

وازداد الاضطراب الامني لدى قصف مسجد القصر الرئاسي، فأصيب الرئيس علي عبد الله صالح وعدد من المسؤولين وقتل سبعة ضباط، كما ذكرت السلطات.

وحملت صنعاء مسؤولية الهجوم الى الاحمر واشقائه الذين قصف الحرس الجمهوري مساكنهم في جنوب العاصمة.

وفي تعز جنوب غرب صنعاء، جرت اشتباكات السبت بين جنود ورجال مسلحين اكدوا انهم يوفرون الحماية لمئات المتظاهرين المحتشدين في ساحة الحرية، حيث ازيل بالقوة اعتصام الاثنين.

وراح ضحية الاشتباكات نحو 200 مدني خلال الاسبوعين الماضيين وتحولت مناطق في صنعاء لمدن اشباح بعد ان فر السكان طلبا للامان.

من جانب آخر ، قال مصدر طبي إن عددا من المسؤولين اليمنيين الذين اصيبوا في هجوم على قصر الرئاسة أمس نقلوا إلى السعودية للعلاج، ومنهم رئيسا مجلسي النواب والشورى، ونائب رئيس الوزراء.

ونفى مصدر يمني وصول الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الى السعودية لتلقي العلاج .

وكان ستة أشخاص استشهدوا، وجرح آخرون باشتباكات بين قوات الرئيس اليمني وقوات الجيش المنضمة للثوار يوم امس .

وعقب الهجوم على قصر الرئاسة ، قال صالح الذي يمسك بزمام السلطة منذ نحو 33 عاما إن "عصابة خارجة عن النظام والقانون" وراء الهجوم وانحى في تسجيل صوتي بثه التلفزيون اليمني الليلة الماضية باللوم على قبائل حاشد التي يتزعمها الشيخ صادق الأحمر.

ونفى متحدث باسم قبائل حاشد مسؤوليتها عن الهجوم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة