تحذير من حرف الشعارات البحرينية بإسقاط نظام

تحذير من حرف الشعارات البحرينية بإسقاط نظام
السبت ٠٤ يونيو ٢٠١١ - ٠٩:٢٩ بتوقيت غرينتش

لندن (العالم) 4/6/2011 ـ حذر المتحدث باسم تحالف ثوار 14 فبراير البحريني عبدالرؤوف الشايب من حرف الشعارات التي يطالب من خلالها الشعب البحريني بإسقاط نظام آل خليفة واستبدالها بالشعارات التي تدعو إلي تغيير الحکومة البحرينية.

وقال الشايب في حديث خاص لقناة العالم الإخبارية اليوم السبت: نحن علي وعي تام بأننا نطالب بإسقاط حکومة ونظام آل خليفة جملة و تفصيلا، و نطالب بتغيير رسمي وجذري في البحرين من خلال استفتاء شعب البحرين علي تقرير مصيره. ولا نقبل أن يحور أحد شعارات إسقاط نظام آل خليفة إلي إسقاط حکومة آل خليفة.

وحول رفع قوانين الطوارئ في البحرين والفرق ما بين المرحلتين صرح الشايب: لا يوجد في البحرين منذ الإحتلال الخليفي مرحلة ما قبل الطوارئ وما بعد الطوارئ، فالمرحلة کلها طوارئ. کل ما کان موجودا هو واقع عسکري وأمني وسياسي مرفوض من قبل جميع قطاعات الشعب. خاصة إذا تحدثنا منذ 1973 إلي يومنا هذا فهي مرحلة قانون أمن دولة.

واضاف الشايب: ما نشاهده اليوم ليس إلا إعلانا رسميا لرفع حالة الطوارئ، ولکن عملياً سقط شهداء منذ الإحتلال السعودي.

ونفي إمکانية حدوث حوار حقيقي مع النظام الحاکم وقالً: لا يوجد هناك حوار حقيقي وليس هناك إلا إعلام للإستهلاك المحلي والخارجي من خلال هذه العمليات الإعلامية التي يقوم بها هذا النظام.

وتابع : فلا يسمح لمنظمات حقوقية وللصحافة ولا لأي جهات مستقلة يمکنها أن تمثل المعارضة في الداخل أو الخارج دخول البحرين لکي يحضروا و يشهدوا على المحاکمات سواء کانت في المباني المدنية أو العسکرية. المسألة لا تختلف في شيء. فهناك أحکام مجهزة ومقولبة ضد هؤلاء الأبرياء الذين تم انتزاع الاعترافات منهم تحت طائلة التعذيب.

وقال الشايب: لو أن شعب البحرين بأکمله تنازل عن حقه في حريته وفي ارتکاب المجازر التي ارتکبت ضده وفي انتهاك الأعراض وفي استباحة الدماء فإنه لن يتنازل قيد أنملة عن ما تم هدمه من المساجد التي هي لله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة