المقاومة، الخيار الوحيد لاستعادة الحقوق

المقاومة، الخيار الوحيد لاستعادة الحقوق
الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٥٩ بتوقيت غرينتش

بيت لاهيا (العالم) 05/06/2011 ـ شارك مئات الفلسطينيين في ذكري نكسة حزيران عام 67 في مسيرة شمالي قطاع غزة. و أكد المتظاهرون رفضهم القاطع لتداعيات النكسة من احتلال وتشريد للفلسطينيين، كما أعربوا عن تمسكهم بخيار المقاومة والوحدة لاستعادة حقوقهم.

وعلي هامش هذه المسيرة أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عصام أبودقة لمراسلنا أن: الشعب الفلسطيني و معه كل الشعوب العربية يرفض تداعيات حزيران و مانجم عنها من احتلال للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 سواء الفلسطينية أو الدول العربية. وبالتالي نحن مدعوون لتعزيز هذا الدور و تعزيز الحركة الجماهيرية للضغط علي الإحتلال والمجتمع الدولي حتي ننال حقنا في الحرية والإستقلال.

من جانبه، صرح عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول أن: الشعب الفلسطيني يرفض الأخذ أو الإقرار بنتائج هزيمة حزيران. ويؤكد في هذا اليوم علي أهمية استعادة وحدته الوطنية والإستفادة من المتغيرات العربية بحيث يعاد الإعتبار للبعد القومي للقضية الوطنية الفلسطينية، وأن يجري تحشيد لقوي الشعب العربي مع الشعب الفلسطيني لدحر هذه الغزوة الصهيونية لفلسطين؛ التي تتجاوز في أطماعها حدود دولة فلسطين والأمة العربية بحاضرها و مستقبلها.

كما أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان: أصبحنا اليوم أقرب من تحقيق حلم حق العودة إلي ديار الآباء والأجداد وذلك من خلال الوحدة الوطنية والمقاومة والحراك الجماهيري العربي والثورات العربية الداعمة للحقوق الفلسطينية.

و بدوره أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية خضر حبيب علي ضرورة خيار المقاومة، بالقول إن: خيار المقاومة هو الخيار الوحيد الذي سيعيد لنا الحقوق، وسيرجع لأمتنا العربية والإسلامية كرامتها المفقودة.

21:58 Fa   06/05

?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة