السيد نصرالله يشيد بزحف الشباب السوري والفلسطيني للجولان

الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

أشاد أمين عام حزب الله في لبنان السيد حسن نصرالله اليوم الاثنين بالزحف الذي قام به آلاف الشبان السوريين والفلسطينيين الذين احتشدوا عند الجولان السوري المحتل.

اشاد امين عام حزب الله في لبنان السيد حسن نصرالله اليوم الاثنين بالزحف الذي قام به آلاف الشبان السوريين والفلسطينيين الذين احتشدوا عند الجولان السوري المحتل.

وأكد السيد نصر الله ان الولايات المتحدة تحاول مصادرة الثورات العربية.

 كما اكد السيد حسن نصر الله ان قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي افشل مخططات اميركا وحلفائها في انشاء شرق اوسط جديد، وان الدماء التي سالت في الجولان شاهد على الوعي الذي كرسه قادة الثورة الاسلامية.

 واضاف السيد نصرالله : إنه خلال العقد الماضي، أمتنا ومنطقتنا واجهت أخطر حرب ـ لعله ـ في تاريخها.

 واوضح ان  الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها الغربيين ،بكل قواهم العسكرية والأمنية اللبنايون يستمعون الى كلمة السيد حسن نصرالله بمؤتمر التجديد والاجتهاد في بيروتوالاستخبارية بكل إمكانياتهم الإعلامية والتقنية والمالية والاقتصادية، بكل حروبهم النفسية، بكل ما أوتوا من قوة، جاؤوا ليسيطروا على هذه المنطقة، ليحتلوا بلادنا، ليسقطوا بقية أنظمة الممانعة وحركات المقاومة ليقيموا الشرق الأوسط الجديد.

 وكان ثلاثة وعشرون شخصا استشهدوا وجرح المئات عندما اطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي النار على شباب فلسطينيين وسوريين نازحين من الجولان، حاولوا الوصول الى الحاجز الحدودي مع الجولان السوري المحتل.

 جاء ذلك خلال احياء اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ذكرى نكسة حزيران تاكيدا لحق العودة.

 وقال إن "الشباب الذي احتشدوا عند حدود الجولان السوري المحتل وإصرارهم على المواجهة شكل رسالة واضحة على هذا التصميم الموجود في هذه الأمة".

 وأضاف نصر الله إن هؤلاء الشبان "كشفوا مرة جديدة ان الإدارة الأميركية تطمح إلى مصادرة الثورات العربية. وجاء هذا الحدث (في الجولان) ليؤكد التزام واشنطن المطلق بأمن إسرئيل". وتابع قائلا "هذه هي واشنطن التي تحدثنا عن حقوق الإنسان".

 ومن جهة أخرى أشار نصر الله إلى أن السيد خامنئي "يعتقد أن إسرائيل إلى زوال ويعتقد أن ذلك ليس بعيدا بل يراه قريبا ويعتقد أن هذه التسوية لن تصل إلى نتيجة".

 وأضاف "كل ما يجري الآن حولنا في فلسطين ومنطقتنا سواء ما حصل في مسارات تفاوض أو من خلال حركات المقاومة أو على مستوى الهبة الفلسطينية التي تؤكد الإرادة الصلبة لهذا الشعب المقاوم وهذا الجيل من الشباب يؤكد أننا أمام أجيال من الشعب الفلسطيني تعيش أملا قويا واندفاعا هائلا للعودة الى الأرض".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة