ذكرى النكبة والنكسة انطلاقة مسيرة التحرير

ذكرى النكبة والنكسة انطلاقة مسيرة التحرير
الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

دمشق(العالم)-06/06/2011- اكد سياسي فلسطيني إن الهبة الشعبية الفلسطينية والعربية في ذكرى النكبة والنكسة هذا العام ستكون منطلقا لمسيرة العودة وتحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة، معتبرا ان شهداء الهبة الشعبية اكدوا ان فلسطين قضية الأمة الأولى.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية – القيادة العامة رافع الساعدي في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الاثنين: إن الشباب الفلسطيني والعربي اكدوا بالدم وكتبوا إن ذكرى النكبة ستكون منطلقا للعودة إلى تحرير فلسطين كلها، وفي ذكرى النكسة بانهم سيواصلون النضال والقتال في كل مكان حتى اقتلاع المحتل الدخيل.

واكد الساعدي ان هذه التضحيات تمثل كتابة تاريخ جديد لمرحلة جديدة من التواصل وتصاعد النضال والفعل الشعبي الثوري الذي سوف يتصدى لمخططات الأعداء ضد الأمة العربية والإسلامية.

وأضاف ان الزحف الجماهيري في ذكرى النكبة والنكسة مثل عودة إلى التاريخ النضالي، وللأبطال الذين توحدوا بالدم على ارض فلسطين والأراضي العربية المحتلة، مؤكدين بالدم والإرادة ان فلسطين ستبقى عربية وان الجولان سيعود عربيا وان القدس ويافا وحيفا وكل بقعة محتلة من ارض فلسطين ولبنان ستعود الى أهلها.

واعتبر الساعدي ان الشهداء اكدوا بدماءهم ان فلسطين قضية الأمة الإسلامية والعربية المركزية من خلال جبهة الصمود والمقاومة التي تمتد من طهران إلى بغداد إلى دمشق إلى بيروت والقدس التي ستتحرر بكل تأكيد.

وشدد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية – القيادة العامة رافع الساعدي على ان المشاركة الشعبية الواسعة في تشييع شهداء ذكرى النكبة والنكسة يمثل استفتاء شعبيا يقول نعم للمقاومة والثورة ومواصلة النضال والتصدي والمواجهة والقتال وملاحقة المجرمين الصهاينة في المحاكم الدولية.

MKH-6-15:36

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة