طهران تستضيف مهرجانا دوليا لدعم المقاومة

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٤٨ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم)-19/01/2011- اقيم في العاصمة الايرانية طهران مهرجان دولي لدعم المقاومة الفلسطينية، وذلك في الذكرى السنوية لانتصارها خلال التصدي للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة عامي 2008 و 2009. وشاركت في المهرجان وفود من 30 دولة دعت الى حملة دولية يشارك فيها الاعلاميون والباحثون والمفكرون لتوعية الرأي العام العالمي بالقضية الفلسطينية بكافة جوانبها. وقالت عضو جمعية الصداقة الايرانية الفلسطينية سحر جبريل في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: نحن نجد دائما في ايران السند لنا في هذا الزمن الذي عز فيه الناصر، حيث وقفت الثورة الاسلامية دائما الى

طهران(العالم)-19/01/2011- اقيم في العاصمة الايرانية طهران مهرجان دولي لدعم المقاومة الفلسطينية، وذلك في الذكرى السنوية لانتصارها خلال التصدي للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة عامي 2008 و 2009.

 

وشاركت في المهرجان وفود من 30 دولة دعت الى حملة دولية يشارك فيها الاعلاميون والباحثون والمفكرون لتوعية الرأي العام العالمي بالقضية الفلسطينية بكافة جوانبها.

 

وقالت عضو جمعية الصداقة الايرانية الفلسطينية سحر جبريل في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: نحن نجد دائما في ايران السند لنا في هذا الزمن الذي عز فيه الناصر، حيث وقفت الثورة الاسلامية دائما الى جانب المقاومة بكل ما لديها، وكانت في كثير من الاحيان الجندي المجهول في جوانب المقاومة الاخرى على كل الاصعدة.

 

الى ذلك قال رئيس جمعية الصداقة الايرانية الفلسطينية عبدالكريم شرقي: نعبر عن مدى اعتزازنا وفخرنا بالثورة الاسلامية التي اعلنت منذ البداية تبنيها للقضية الفلسطينية وقضية القدس ودعمها الكامل للشعب الفلسطيني، حيث اعلن الامام الخميني بكل وضوح ان الكيان الصهيوني غدة سرطانية لا بد ان تزول.

 

وعنون البرلمان الايراني الـ 18 من يناير من كل عام يوما تحت عنوان "غزة رمز المقاومة"، كما تم تأسيس اتحاد دعم الشباب الفلسطيني في ايران.

 

وقال امين الملتقى الدولي "غزة رمز المقاومة" علي اكبر صفر بور: ان العدوان الاسرائيلي على غزة خلف 1400 شهيد واكثر من 6 الاف جريح معظمهم من الاطفال والطلاب، وقد تم تحديد اطر لمساعدتهم في مجال الطبابة النفسية والجسدية والتعليم والثقافة.

 

هذا وقال المحقق في جامعة تورنتو سيد علي سينا ان كندا تدعي كباقي البلدان الغربية احترامها للديمقراطية والحريات لكننا لا نستطيع ان نقيم مؤتمرا كهذا في كندا، حيث لا تصدر الحكومة تأشيرات للمدعووين، كما رفضت الحكومات الغربية حكومة غزة التي انتخبها الشعب، بما يعكس نفاقا مطلقا.

MKH-19-18:52

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة