فشل المسعى التركي القطري في ايجاد حل للازمة اللبنانية

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٢٣ بتوقيت غرينتش

فشل المسعى التركي القطري الذي استمر يومين في ايجاد حل للازمة اللبنانية، وارتفعت من جديد المواقف التصعيدية. واعلنت المعارضة الاربعاء ان احياء المبادرة السورية السعودية يحتاج الى اعادة النظر، مشيرة الى ان ما كانت تقبل به قبل صدور القرار الظني لن تقبل به بعد صدور القرار.

فشل المسعى التركي القطري الذي استمر يومين في ايجاد حل للازمة اللبنانية، وارتفعت من جديد المواقف التصعيدية.

 

واعلنت المعارضة الاربعاء ان احياء المبادرة السورية السعودية يحتاج الى اعادة النظر، مشيرة الى ان ما كانت تقبل به قبل صدور القرار الظني لن تقبل به بعد صدور القرار. فيما اعتبرت قوى الرابع عشر من اذار خطوات المعارضة تنصلا من مشروع الدولة.

 

وبعد جولته على رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة المستقيلة زار الوفد التركي القطري الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر بحضور المعاون السياسي الحاج حسين الخليل، حيث جرى التداول في الأزمة السياسية الراهنة في لبنان وخصوصاً موضوعي المحكمة الدولية والحكومة الجديدة، وتم استعراضٌ للأفكار والحلول المطروحة.

 

ورغم هذا التحرك وهذه المواقف صدر كلام لافت عن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل حيث قال ان المملكة "رفعت يدها" عن الوساطة التي اجرتها مع سوريا لحل الازمة في لبنان، واصفا الوضع في لبنان ب"الخطير"، محذرا من تقسيم البلاد الذي ينهي نموذج التعايش في لبنان .

 

بالمقابل استغرب المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب في بيان له الاربعاء الكلام الذي صدر عن وزير الخارجية السعودي. ولفت البيان الى ان "اوساط الرئيس نبيه بري ردت على ما نقلته بعض وسائل الاعلام عن لسان الفيصل"، واضاف ان "رئيس وزراء قطر ووزير الخارجية التركي اكدا اثناء التشاور الثلاثاء والاربعاء انهما لم يتحركا الى لبنان الا بعد ان تقرر ذلك في قمة دمشق وبعد اجراء اتصال مع الجانب السعودي الذي اكد على القرار بالتحرك الى لبنان بموافقة سعودية كاملة ".

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة