المنامة محرجة رغم الغطاء الاميركي السعودي

المنامة محرجة رغم الغطاء الاميركي السعودي
الأربعاء ١٥ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:١٥ بتوقيت غرينتش

بيروت(العالم)- 15/06/2011- قال سياسي بحريني ان شباب الثورة يبتكرون كل يوم اساليب للتعبير والاحتجاج والتظاهر، معتبرا ان المعارضة البحرينية تمكنت من احراج نظام المنامة اعلاميا وحقوقيا، رغم الغطاء الاميركي البريطاني السعودي لجرائمه .

وقال الناشط السياسي البحريني ابراهيم المدهون في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: هناك قبضة امنية شديدة من قبل النظام تجاه شعب اعزل، ولذلك فان هناك الكثير من الاساليب التي يبتكرها الشباب للتعبير عن احتجاجهم ومنها الخروج الليلي او في نهاية الاسبوع، حيث لا تتوقف المسيرات حتى تتحقق المطالب.

واضاف المدهون: ان الشعب البحريني مصر على تحقيق مطالبه وسلمية حركته، معتبرا ان الرهان اليوم هو على هذه الدرجة الكبيرة من الوعي الشعبي الذي ابهر العالم واكسبه احترامه.

واشار الى ان النظام البحريني يمارس القمع ضد الشعب منذ عقود ولا يزال على نفس الطريقة في التعامل مع الشعب، معتبرا ان شباب البحرين استطاعوا ان يظهروا مظلومية شعبهم للعالم ويظهروا له ايضا الحقائق .

واعتبر المدهون ان النظام كلما امعن في بطشه ضد الشعب كلما ازداد اصرار البحرينيين على المضي قدما والمطالبة حتى نيل الحقوق، معتبرا ان هذه العقلية الحاكمة يجب ان تتبدل، ويجب ان تحكم الشعب البحريني الواعي حكومة واعية ، وهذه الحكومة المتخلفة لا تصلح لذلك.

واكد ان هناك غطاء اميركيا بريطانيا سعوديا يعتم ويمنع خروج الصورة الحقيقية عما يجري في البحرين، مشيرا الى ان الشعب البحريني يستطيع اظهار الحقيقة للعالم ولا يمكن ان يتم تكبيله رغم الحملة الامنية غير المعهودة والافراط في استخدام القوة والقتل المتعمد والتهميش في العالم.

واشار المدهون الى ان المعارضة البحرينية تمكنت من التحرك اعلاميا وحقوقيا، وقد احرجت المنامة، التي تهدد اليوم بمقاضاة كل من كتب ضدها من المنصفين مثل جريدة الانديبندنت ومنظمة هيومن رايتس ووتش وغيرهما.

واشاد الناشط السياسي البحريني ابراهيم المدهون بدور وفاعلية جهود الناشطة الحقوقية اللبنانية مي الخنساء وغيرها من النشطاء لاظهار مدى القمع والظلم الذي يمارس بحق الشعب البحريني، معتبرا ان هذه الجهود اظهرت للعالم حقيقة الصورة البشعة  لنظام ال خليفة.

MKH-15-12:05

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة