ايران باتت قوة اقليمية يمكن الركون اليها

ايران باتت قوة اقليمية يمكن الركون اليها
الخميس ١٦ يونيو ٢٠١١ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

طهران(العالم)- 16/06/2011- اكد خبير ايراني ان اطلاق ايران الاقمار الاصطناعية الى الفضاء بمواصفات عالية التقنية والدقة جعلها في مصاف الدول القليلية المتقدمة في هذا المجال، مشددا على ايران باتت قوة اقليمية يمكن الركون اليها.

وقال الكاتب والمحلل السياسي الايراني حسين رويوران في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان اطلاق القمر الاصطناعي "رصد" يثبت موقع ايران ضمن اطار الدول التي تمتلك هذه التقنية على المستوى العالمي والتي لا تتعدى اصابع اليد الواحدة، وان هناك استمرارية في تقدم وتطور هذه الصناعة في ايران التي تقوم كل فترة بتجارب جديدة في هذا الاطار.

واشار الى ان ايران لاعب اقليمي كبير ويمتلك لذلك كل المقومات الاساسية من صناعة عسكرية متقدمة وتقنيات متطورة في مجال الفضاء ما يعطي ايران ميزة اساسية تتمثل في امكانية الركون والاستقطاب اليها بسب ما تمتلك من مفاتيح القوة في المجالات المختلفة.

وتابع رويوران: كما تقوم ايران باطلاق اقمار اصطناعية جديدية تمتلك مواصفات متقدمة عن اقمارها الاصطناعية السابقة، ما يعكس حجم التقدم الذي يطرأ على هذه العملية في السنوات الاخيرة في ايران.

واضاف ان القمر الجديد يمتلك مواصفات متقدمة قياسا بما سبق ان اطلقته ايران من اقمار، حيث يقوم بخمس عشرة دورة حول الارض وارسال الصور بسرعة قياسية وسيبقى في مداره لمدة تزيد على شهرين، ما يعني ان الفترة الزمنية التي استطاعت ايران ان تحققها في هذا المجال اصبحت اكبر.

واكد رويوران ان الاطار الذي تم تصنيع القمر الجديد من خلاله متقدم جدا في التقنيات، مشيرا الى ان دولا قليلة جدا في العالم من تملك المقومات الاساسية والبنى الاساسية لتصنيع هذا النوع من الاقمار.

MKH-15-23:35

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة