التحذير من وضعٍ طبي كارثيٍّ في غزة

التحذير من وضعٍ طبي كارثيٍّ في غزة
الخميس ٢٣ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٣٥ بتوقيت غرينتش

أكد الدكتور منير البرش، مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة، وعضو الوفد الطبي الفلسطيني الذي يزور القاهرة، أن الوضع الطبي الدوائي في قطاع غزة كارثي ومأسوي، مشددًا على أهمية التحرك الحقوقي والإنساني لإنقاذ الأوضاع والضحايا، ومساندة الشعب المحاصر.

 وقال البرش خلال مؤتمر صحفي عقدته لجنة الإغاثة الإنسانية الأربعاء بمقر النقابة العامة لأطباء مصر، إن المخزون الإستراتيجي الدوائي في قطاع غزة نفد، حيث وصل رصيد 178 صنفًا من الأدوية إلى الصفر، كذلك بلغ رصيد 190 صنفًا من المستلزمات الطبية أيضًا إلى الصفر.

 

وأشار إلى أن المساعدات التي جاءت من مصر تكفي لعدة أسابيع، مشيداً بدور مصر في فتح معبر رفح ووصول العديد من المساعدات الطبية والإنسانية من مصر إلى قطاع غزة، مثمنًا الاستجابة السريعة من لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة الأطباء، والتي قامت بتسيير قافلة طبية ساهمت بشكلٍ كبيرٍ في علاج الأزمة بشكلٍ طارئ.

 

بدوره، أرجع الدكتور مدحت عباس، مدير مجمع الشفاء الفلسطيني وأحد أعضاء الوفد السبب في تفاقم الوضع الصحي بغزة إلى تراجع الاهتمام العربي بالشأن الفلسطيني وتوجيه جميع المساعدات الإنسانية إلى دول الثورات التي ارتكب حكامها مجزرة إنسانية في حق شعوبهم، مؤكدًا أن غزة ما زالت تحت الحصار الصهيوني برًّا وبحرًا وجوًّا، وهي في أسوأ أوضاعها الإنسانية.

 

وأضاف أن غزة تحتاج على الأقل إلى 5,2 مليار دولار لسد العجز الصحي والطبي في القطاع، مناشدًا الحكومة المصرية الفتح الكامل لمعبر رفح؛ حيث يدخل يوميًّا 400 شخص فقط، وما زال الآلاف داخل القطاع  من الجرحى ينتظرون قرار الدخول، مؤكدًا على أن شعب غزة يقدر تمام ظرف مصر الحالي، ويُقدَّر للمصريين وقفتهم المشرفة لإنقاذ الموقف في غزة من خلال القافلة الإنسانية التي تم إرسالها.

 

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة