الأعلى
السبت 25 أكتوبر 2014
موبايل البث المباشر

الوهابية مرت من هناك !!

الوهابية مرت من هناك !!
الانتكاسة الحضارية التي منيت بها العديد من المجتمعات العربية والاسلامية بسبب تفشي الفكر الوهابي فيها ، اضرت كثيرا بهذه المجتمعات التي دفعت وستدفع اثمانا باهظة من امنها واستقرارها ومن وحدة نسيجها الاجتماعي والديني والمذهبي وحتى من سيادتها ووحدة اراضيها وبالتالي غرق هذه المجتمعات في الفوضى والضياع وهدر عقود طويلة من الفرص لمواكبة ركب الحضارة التي تتنافى بالمطلق مع الوهابية.

**جانب من منجزات الوهابية ، عربيا واسلاميا وعالميا !!

حالة الضياع والتشتت التي تعيشها الصومال ، والحالة المزرية التي تعيشها افغانستان وحالة عدم الاستقرار وهاجس التفجيرات العشوائية والقتل على الهوية التي يعيشها العراق وباكستان والمرحلة الدموية التي مرت بها الجزائر ، وكذلك التفجيرات العشوائية والدموية التي تصيب بين فترة واخرى الابرياء في مختلف الدول العربية والاسلامية بهدف اثارة الفتنة المذهبية والدينية وضرب الاستقرار واشاعة الفوضى فيها ، ومثلها التفجيرات الدموية التي ضربت العديد من الدول الغربية والافريقية والاسيوية والتي شوهت صورة الاسلام والمسلمين ، وهو هدف لطالما عجز الغرب عن فعله على مدى قرون ، وقدمت خدمة مجانية لهذا الغرب لتبرير عدوانه على ديار العرب والمسلمين.

كل هذه الامور بالاضافة الى الثورات العربية التي تجتاح ديار العرب والتي ناصبتها الوهابية العداء منذ البداية ، حيث جندت الوهابية كل ما تملك من قدرات مالية هائلة وامكانيات اعلامية تهيمن على 80 بالمائة من الفضاء العربي لوقف نسائم الربيع العربي التي هبت من ربوع تونس وانتشرت في باقي ديار العرب ، ومدت يد العون ومازالت للانظمة الدكتاتورية الجاثمة على صدور الشعوب العربية وتلك التي مهددة من قبل شعوبها ، وتلك التي اسقطتها شعوبها من خلال ،  ضخ دولارات النفط اليها او العمل مع القوى الكبرى لحرف مسيرة الثورات عبر مد يد العون الى بقايا فلول الانظمة السابقة وزرع فكرها المنحرف والقائم على الفتنة الطائفية والدينية والقومية . ويمكن مشاهدة تداعيات هذه الاستراتيجية الخطيرة في العراق ومصر واليمن والبحرين وليبيا وتونس وو...

**لماذا الوهابية ضد اي تغيير ؟

قد يسأل سائل لماذا ترفض الوهابية اي تغيير حتى في نطاق السلوك الاجتماعي الذي تقتضيه ضرورات الحياة ، كما هو الحال بشأن القيود المفروضة على المرأة السعودية والتي تتنافى مع ادنى الحقوق التي من المفترض ان تكون مكفولة لها ؟ السبب وببساطة شديدة ان الوهابية سلوك يتنافى مع ابسط القيم الانسانية ، بل انها تحارب حتى المشاعر الانسانية التي تنساب وبعفوية من طبيعة الانسان لكونه انسان ، وتعاقب عليه اشد مايكون العقاب ، حتى ان الانسان في ظل الوهابية يكفر ويذبح بالسيف لانه ابدى مشاعر انسانية جبل عليها كاحترام ذكرى عزيز او ولي من اولياء الله او نبي ، فهذا الاحترام والطبيعة الانسانية التي لايمكن فصل الانسان عنها تتحول في قاموس الوهابية الى كفر وشرك وارتداد ويحمل عليها ما لايحتمل !!.

هذه النظرة الضيقة والمجبولة على العنف والخشونة المفرطة التي تنظر من خلالها الوهابية الى الحياة جاءت من الاساس لوأد اية فكرة يمكن ان تدعو الى التغيير ، أن دهاقنة الوهابية يعرفون حق المعرفة ان التساهل في أمر بسيط كمنح المرأة حق قيادة سيارة !!! سيشجعها يوما الى المطالبة بكسر قيد اخر من قيود الوهابية التي تقيد بها شعب جزيرة العرب والتي لم ينزل الله بها من سلطان.

ان هيمنة الوهابية على جزيرة العرب هي هيمنة مبنية على نظرة شمولية لا تستثني اي جانب من جوانب الحياة ، واي تساهل في جانب من هذه الجوانب يعنى انهيار للوهابية بالكامل ، فأما ان تفرض الوهابية رؤيتها على المجتمع ككل او تنحسر وتتبخر .

ان النظرة المتخشبة والمجبولة على العنف والتطرف الى الحياة ورفض الاخر كليا والتسلح بأراء اصحاب اكثر الافكار شذوذا من بين علماء الامة لتبرير العنف والتطرف ونبذ الاخر ، وتسويق اصحاب هذه الاراء على انهم فقط من يتسلحون بالرؤية الحقيقية  للاسلام وانهم يمثلون السلف الصالح من بين كل رموز المذاهب الاسلامية ، ان هذه النظرة الى الحياة املتها مصلحة أبن سعود الذي كان يخوض صراعا مع دول الخلافة العثمانية من جانب ومنافسيه من جانب اخر ، فكان لابد ان يتسلح بسلاح الدين ليفضي بعض الشرعية على اطماعه السياسية في ابتلاع الحجاز والتغطية على الدعم البريطاني اللامحدود في مقابل خصومه.

**الشذوذ الاخلاقي ، نتاج طبيعي لتفشي الوهابية

رغم ان الوهابية ليست سوى سلوك فج استخدمه أبن سعود للقضاء على خصومه ، بيد انها تحولت بمرور الزمن الى مذهب فرضه ابن سعود بقوة السيف على ابناء الجزيرة العربية دون ان يدور في خلده ان الوهابية التي اقام ملكه على اساسها ليست الا فكرة تعيش خارج حركة التاريخ وانها لا تحمل عناصر موتها في جوفها فحسب بل عناصر موت المجتمع المنكوب بها.

بالرغم من ان عائدات النفط الهائلة اخرت كثيرا موعد موت هذا الفكر الشاذ الا انه انهك بالمقابل المجتمع في جزيرة العرب ونشر فيه الرذيلة والفساد والشذوذ الاخلاقي بأبشع صوره التي لم تألفه اكثر الدول الاسلامية مفقرا وتخلفا .

**ارقام مروعة ..نحو نصف اطفال مدارس الرياض مصابون بالشذوذ والمثلية

 اذا ما حاولنا ان نشير الى ظاهرة زنا المحارم التي تعصف بالمجتمع السعودي وارقام الاعتداءات الجنسية على الاطفال وقائمة الجرائم الاخلاقية الطويلة ، من مصادرنا الخاصة لعرضنا انفسنا الى هجوم شامل من الالة الاعلامية الوهابية التي لاترحم احدا ولانهالت علينا الاتهامات الوهابية وابسطها التكفير والارتداد ، لذا ارتأينا ان ننقل بالنص ماجاء على لسان الدكتورة انعام الربوعي رئيسة جراحة الأطفال بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة في جدة في حديث مع صحيفة الوطن بتاريخ 2006/5/25 حول انتشار الشذوذ والمثلية الجنسية بين الأطفال واليافعين في المجتمع السعودي :

الدكتورة انعام حذرت من انتشار الشذوذ والمثلية الجنسية بين الأطفال واليافعين كأحد تبعات الاضطهاد والاعتداء الجنسي والعنف الاجتماعي عليهم في البيت أو المدرسة أو الشارع.

وكشفت الربوعي عن معدلات عالية لأطفال يتعرضون للاعتداء أو الاضطهاد الجنسي إما في البيت أو المدرسة ، مؤكدة أنها استقبلت أكثر من 60 حالة اعتداء جنسي خلال السنوات القليلة الماضية، وأن وحدة جراحة الأطفال بالمستشفى تستقبل أسبوعيا ما متوسطه 3 حالات اعتداء جنسي وضرب أطفال نتيجة الإهمال أو لأسباب جنسية، موضحة أن جميع الاختصاصيين والأطباء يحذرون من نتيجة الارتفاع في هذه الحالات.

وأرجعت أهم أسباب الاعتداء الجنسي على الأطفال إلى "مرض حب الأطفال" الذي يصيب المعتدين، ويؤدي بالتالي إلى إصابة هؤلاء الأطفال بالشذوذ بسبب ما يواجهونه من أحداث مؤلمة مرافقة للاعتداء، وقد ثبت بالبحث أن عددا من المثليين تم الاعتداء عليهم في سن مبكرة.

وطالبت بضرورة الاعتراف بحجم المشكلة والتصدي لها وأخذ الأسباب بعين الاعتبار في مواجهتها، وقالت: لابد أن يتوخى الوالدان الحذر وينتبها لما يواجهه ابنهما أو ابنتهما وما يطرأ عليهما من تغيرات قد تكون بسبب اعتداء تعرضا له.

وأشارت الربوعي إلى أن نسبة الاعتداء على الأطفال تزيد بـ 8% عن العنف الاجتماعي، منوهة بدراستين أجريتا في جدة والرياض أكدتا تقارب المعدلات المحلية للاعتداء على الأطفال بالمعدلات العالمية، حيث بينت الدراسة التي أجريت في مدارس الرياض أن 46% من الأطفال مصابون بالشذوذ والمثلية الجنسية

وكشفت الثانية التي أجريت على الطلبة الأطفال واليافعين في مدارس جدة أن 25% منهم مصابون بالشذوذ بسبب الاعتداء عليهم في المنزل أو المدرسة، معتبرة أن تلك المؤشرات المرتفعة تستوجب الحذر من الأهالي والجهات المعنية وأخذ الحيطة بمتابعة ومراقبة الأطفال الذين يشكلون ثلث سكان السعودية.

وأوضحت الدكتورة الربوعي أن العنف يشمل عددا من الأشكال والسلوكيات من ضرب وإهانة وشتم إضافة إلى الإهمال والاعتداء الجنسي، واعتبرت أن أهم أسباب انتشار العنف الأسري يعود إلى ثقافة ملكية الطفل والاعتقادات السائدة بالتربية الصارمة لمواجهة ضغوط الحياة إلى جانب الأسباب المعتادة.

وأضافت أن تلك الأشكال من التربية أصبحت أسلوبا قديما، فالأطفال ليسوا ملكا لأحد حتى تمارس حيالهم تلك الأشكال من التربية التي تعد تعذيبا.

وحذرت الآباء والأمهات من العنف والاضطهاد ضد الأطفال لما ينتج عنه من آثار سيئة، وبينت أن الطفل له حق تماما كالآخرين في الرعاية والاحترام والعناية والاهتمام.

** ارقام مروعة اخرى ..ربع اطفال السعودية تعرضوا لاعتداء 

حذر الدكتور علي الزهراني - أستشاري العلاج النفسي للأطفال والمراهقين بمجمع الأمل الطبي في دراسة حديثة تحت عنوان «سوء معاملة الأطفال والمراهقين في المجتمع السعودي» ، من الإساءة إلى الأطفال ، حيث جاءت نتائج الدراسة لتؤكد الحاجة الماسة إلى وقفة جادة وحلول عملية لهذه الظاهرة وقد توصلت الدراسة الميدانية إلى النتائج التالية : ربع الأطفال السعوديين يتعرضون للتحرش الجنسي 22.7 في المائة، وأكثر من 70 في المائة من المعتدين على الأطفال محارم ، 12.3 في المائة أصدقاء ، 2.1 في المائة معلمين ، 1 في المائة الوالدين . والاعتداء على الذكور أكثر من الإناث ، و80 في المائة من شذوذ الرجال ، يعود لتعرضهم لاعتداءات في الصغر.

** فضائح الوهابية ..العريفي مثالا

 بعد تفشي ظاهرة زنا المحارم في المجتمع المنكوب بالوهابية ، بسبب الفهم الخاطىء للاسلام والرؤية الشوهاء للحياة والانسان لهذه الفكرة التي مدت جذورها في المجتمع السعودي كالسرطان ، وبعد كل التحذيرات التي اطلقها علماء النفس وناقوس الخطر الذي اخذ يقرعه الكثير من علماء الاجتماع في هذا البلد ، نرى دهاقنة الوهابية مازالوا يمارسون دور النعامة في دفن روؤسهم في الرمال كي لايعترفوا بحقيقة ما أقترفوه بحق هذا الشعب المنكوب بهم من كبت وتنكيل .

لذا ومن اجل رسم صورة للحل الذي يعشعش في اذهان الممسوخين من دهاقنة الوهابية ، للكارثة الانسانية التي تعصف بالمجتمع السعودي ، ننقل بالنص ماجاء من اقتراحات للعلامة الفهامة والواعظ والداعية الوهابي محمد العريفي !! الذي اخذ يشغل شاشات التلفزيونات والفضائيات اكثر مما يشغله الفنانون الفنانات والمطربين والمطربات ، بعد رفع بعض دهاقنة الوهابية حرمة الظهور عبر التلفزيون .

" هذا العريفي وفي رد على سؤال طرحته مستمعة في برنامج "قلبي معك" قالت فيه انها تعرف شخصا يتحرش بابنته ..فماذا تفعل ؟ قال : ان ذلك ماهو الا نوع من انواع الشذوذ .. ينبغي على البنت ان لا تلبس لباسا فاضحا امام ابيها !! لان بعض البنات تكون في شبابها جسمها جميل ..وتلبس لباسا فاضحا .. وتخرج الى ابيها . برضو ابوها شاب !! وربما فتن بابنته !!.. وربما اذا سلم عليها او قبلها او ضمها ربما الشيطان ينزه لبعض الامور!!!...يجب الا تخلو البنت مع ابيها ولاتجلس لوحدها معه انما تحرص ان تكون الام موجودة!!".

لقد حل العريفي عبقري زمانه مشكلة زنا المحارم في مجتمعه ، والتي اشاعها هو وأمثاله عبر وهابيتهم المتخلفة ، بعد ان حمل البنات والشيطان المسؤولية كاملة !!!.

**بعد الشذوذ .. السحر وادمان الاطفال على التدخين من بركات الوهابية

 جاء في احصائية خطيرة اصدرتها الهيئة العامة للامر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية في المدينة المنورة انه تم الاطاحة ! بعدد من السحرة خلال ثلاثة اعوام يبلغ مائتي ساحر ، اي بمعدل ساحر كل خمسة ايام!!.

وذكرت الاحصائية ان الرقم المعلن يشير الى ماتم ضبطه فقط بخلاف عديدين يفلتون من العدالة !! او لايجري ضبطهم وفقا للمعايير المتوقعة او المتعارف عليها فيما يتعلق بنسبة المضبوط الى العدد الكلي من اصحاب الجرائم ، وهذا يتعلق بمدينة واحدة فقط من مدن المملكة ، بل ثاني اشرف بقعة في ارضها ، وهي مدينة رسول الله (ص).

وفي منجز اخر من منجزات الوهابية في السعودية ذكرت الاحصائية الواردة في الخطة الخليجية لمكافحة التبغ بدول مجلس تعاون الخليج الفارسي ، ان السعودية تصدرت المرتبة الثالثة عالميا بعدد الاطفال والمراهقين المدخنين بنسبة بلغت 19.3 بالمائة من جملة السكان ، بينما وصل عدد المدخنين بالمملكة حوالي 6 ملايين نسمة لتتصدر المملكة المرتبة السادسة عالميا , وبلغ نسبة المدخنين والمدخنات البالغين 21.3 بالمائة من جملة السكان ، لتكون نسبة المدخنين الذكور 35 بالمائة من جملة السكان الذكور بينما نسبة المدخنات البالغات في السعودية 5.7 بالمائة من جملة السكان الاناث. كما بلغت نسبة عدد طلاب الجامعة المدخنين بالمملكة 37 بالمائة ونسبة عدد الطالبات الجامعيات المدخنات بلغ 10 بالمائة من العدد الكلي للطالبات . واثبتت عدة دراسات ان طلاب المدارس من المرحلة المتوسطة والثانوية ما بين 15 بالمائة الى 24 بالمائة مدخنون و 3 -5 بالمائة من الطالبات مدخنات زيادة هذه ا لنسبة واردة بقوة نظرا لان الطلاب والطالبات يخفون اعترافهم بالتدخين حتى لو أمنوا سرية المعلومات من الباحثين.

**صورو مقززة عن الانسان الممسوخ وهابيا

 اذا ما أستبعدنا الحالات الكارثية التي تضمنتها دراسات الباحثين وعلماء النفس السعوديين حول النسب العالية لزنا المحارم والاعتداءات الجنسية على الاطفال والمثلية الجنسية والادمان على الخمور والمخدرات والتبغ والانتحار في داخل السعودية ، سنواجه في خارجها ، على صعيد الدول العربية والاسلامية وحتى الغربية ، حقيقة مرة تمثلت في الانسان الممسوخ وهابيا ، القادم من من احضان الوهابية ، والمتخم بمركبات النقص التي لاتعد ولا تحصى ، والحاقد على كل شيء انساني.

هؤلاء الشواذ الذين حركت فيهم الوهابية اكثر الغرائز الانسانية حيوانية ، طفوا على سطح الاحداث فكانوا عبارة عن كائنات شوهاء لاتمت للاسلام والمسلمين بصلة ، فتجسدوا:

 1- قنابل بشرية تفجر اجسادها وسط الاطفال والنساء والشيوخ والعجزة والمرضى في المساجد والجوامع والحسينيات والتكايا والكنائس والمعابد والمستشفيات ورياض الاطفال والمدارس الابتدائية والمتوسطة والاعداديات والجامعات والمقاهي والمصانع والشوارع والاسواق والساحات والملاعب الرياضية وو.. في بلاد العرب والمسلمين لاحرمة لاي مكان او لاي انسان.

2- ذئابا بشرية تنهش في جسد اي مجتمع تسللوا اليه ، يقتلون على الهوية يعتدون على نواميس الناس ويذبحون الاطفال ويفخخون الجثث والاحياء والحيونات والسيارات ، ليس في قاموسهم معنى للرحمة او الشفقة ، عدوهم الشيعة اذا كان المجتمع الاسلامي يضم اتباعا لاهل (ع) ، و يتحول هذا العدو الى اتباع اي مذهب اسلامي اخر اذا كان هذا المجتمع يضم بعضا منهم ، ويصبح العدو مسيحيا اذا كان بعضا من اتباع هذا الدين الالهي بين ابناء المجتمع العربي او الاسلامي ، وعندما لا يوجد اتباع لاي من المذاهب الاسلامية او الديانات الالهية يصبح عدوهم الناس العاديين بعد ان يضعوهم في خانات العلمانية واليسارية والشيوعية والليبرالية. والمصيبة ان العدو في نظر هؤلاء الممسوخين هم في مرتبة ادنى من باقي المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى ولابد بالاسراع للتخلص منه بأي وسيلة كانت.

3- دعما غير مسبوق للانظمة العربية الدكتاتورية ، وطعنا بالشعوب العربية بالظهر. فلم ينس المواطن العربي بعد الفتاوى السخيفة لدهاقنة الوهابية بشأن حرمة التظاهر ضد الرئيس المصري العميل حتى النخاع للصهيونية حسني مبارك ، وكذلك حرمة التظاهر ضد عميل الموساد الصهيوني الرئيس التونسي بن علي , واعتبار التظاهرات الشعبية حرام شرعا . وعلى الصعيد العملي سعت الوهابية ومازالت لانقاذ الرئيس المصري المخلوع من حبل المشنقة وتبرعت بكل تكاليف الدفاع عنه ومده وفلول نظامه بكل اسباب القوة والعمل على الالتفاف حول الثورة ومصادرتها . وفي تونس يعاد ذات السيناريو الوهابي لترتيب اوضاع فلول زين العابدين الذي احتضنته الوهابية ضيفا عزيزا على قلبها . وكذا الحال مع اليمن الذي تحول بفضل عميلها علي عبدالله صالح الى محافظة يمنية . اما تدخل الوهابية في عملية ذبح ابناء البحرين وتدخلها السافر في شؤون هذا البلد الصغير تحت شعارات طائفية مقيتة ، فهو حديث ذو شجون يفتح التطرق اليه ابوابا وابوابا توصل اجمعها الى حقيقة هيمنة الاخطبوط الوهابي على مقاليد الحكم في اكثرمن بلد عربي.

4- فتاوى شاذة ما انزل الله بها من سلطان ولاتمت لروح الاسلام والعقيدة الاسلامية بصلة ، ويكفي القاء نظرة سريعة على ماترشح عن العقلية الوهابية من فتاوى سخيفة كحرمة الدعاء بالنصر لمقاتلي حزب الله وهم يمرغون انف اشرس عدو يتربص بالعرب والمسلمين ويحتل ارضهم وينتهك مقدساتهم ويقتل الاطفال والنساء، لا لشيء الا لكون حزب الله من اتباع اهل البيت (ع). ومثل هذا الموقف العار للوهابية من تضحيات حزب الله وقفت الوهابية من حماس ايضا ، التي حررت الارض والانسان وقاومت الالة العسكرية الصهيونية وكبدتها خسائر فادحة ، لا لشيء الا بسبب دعم ايران لحماس والشعب الفلسطيني المظلوم والموقف الرافض لقادة حماس للاملاءات الامريكية . ترى الا يحق للعاقل ان يتهم الوهابية بالتواطؤ مع الصهيونية ضد الامتين العربية و الاسلامية ؟.

5- سلوكا شائنا دون حياء او خجل ، حيث اخذ ينظر الى المتصل الوهابي من السعودية بأي قناة فضائية على انه حالة مرضية شاذة يجب الحذر منها فمثل هذا المتصل يمكن ان ينتهك حرمة اي مقدس مهما علا شأنه وبكل بساطة .فقد شهد ملايين المشاهدين في مختلف انحاء العالم مداخلة هؤلاء الشواذ عند الاتصال بالفضائيات وهم يتهجمون بابشع العبارات على الضيوف او اسماع المذيعات كلام متهتك غير اخلاقي في محاولة للتنفيس عن الكبت الذي يعانون منه وبث سمومهم في المجتمعات التي لايستطعون التغلغل اليها ، الى الحد الذي اخذت العديد من الفضائيات تتحفظ على نقل مداخلاتهم على الهواء مباشرة ، فمثل هذه المداخلات لاتخرج من نطاق حالتين ، اما لاثارة الفتنة الطائفية و الدينية او للحديث عن قضايا جنسية شاذة ، مهما كان طبيعة الموضوع الذي يتم مناقشته في الفضائية!!!.

6- تشويها للتاريخ الى الحد الذي قلبوه رأسا على عقب ، فتحولت شخصيات دموية في التاريخ الاسلامي ، بفضل الوهابية ، الى رموز للاسلام واي اساءة اليها تعتبر اساءة للاسلام وتخرج الانسان المسلم من دائرة الاسلام ، رغم ارتكابها افظع الجرائم كقتل اهل بيت الرسول (ص) وسبيهم حرمه وحرق الكعبة واستباحة مدينة النبي (ص) وانتهاك شرف الالاف من نساء وبنات المسلمين , في المقابل حاولت الوهابية الحط من منزلة العديد من اجلاء صحابة النبي (ص) حتى انهم حملوا الامام الحسين (ع) مسؤولية واقعة كربلاء لانه خرج على امام زمانه يزيد!!! . والغريب ان هذه الافكار الشاذة سعت الوهابية على تسويقها على انها تمثل فكر اهل السنة قاطبة ، بينما الحقيقة هي ليست كذلك فأهل السنة الكرام براء من هكذا افكار مرضية تساوي بين الامام الحسين(ع) وقاتليه ، فهذه السخافات لاتعشعش الا في قلب وعقل الوهابي فقط.

** تحية اجلال وأكبار لابناء جزيرة العرب

ان الاصوات الجرئية التي اخذت تتعالى من ارض جزيرة العرب ، وهي تفضح جانبا من الظلم البشع الذي يتعرض له الانسان في المملكة السعودية , اثبتت ان هناك من لايزال يقاوم عملية المسخ التي التهمت الكثيرين ، وانه يرفض الفكر الوهابي الذي يتنافى مع حقوق الانسان في مستوياتها الدنيا.ان هذه الاصوات اصبحت اكثر وضوحا مع صفاء اجواء الربيع العربي التي هبت على ديار العرب ، حيث وضع الكثير من النشطاء والناشطات في المملكة اصابعهم على السبب الرئيسي في تخلف المملكة والكوارث الاجتماعية والنفسية والفساد الاقتصادي والسياسي الذي تعانيه والذي اخذ يهدد البلاد في وجودها, وهذا السبب هو الوهابية لا شيء اخر. ان معرفة الداء يعتبر نصف العلاج ، الامر الذي يكشف ان سحر الدولارات وسطوة السيف والفتاوي السخيفة لم تعد تقف حائلا بين المواطن في المملكة وبين الحقيقة.

** العبقرية المصرية لم تسمح بمرور الوهابية

 عندما فشلت الوهابية في الحفاظ على حليفها الاستراتيجي في مصر ، الذي ذهب الى غير رجعة بفضل ثورة الشعب المصري العملاقة ، حاولت عبر ضخ دولارات النفط وشراء الذمم وتشكيل تنظيمات تعمل تحت شعار السلفية ، التأثير على مجريات الامور في مصر ومنعها من الانطلاق وتحقيق اهداف الثورة بالكامل.

فلم تمر ايام على انتصار الثورة حتى اشعلت الوهابية نار الفتنة الدينية بين المسلمين والاقباط ، وهي فتنة غريبة عن المجتمع المصري المتسامح والمنفتح . شرارة الفتنة الدينية التي اطلقتها الوهابية كانت كافية لكي تقف العبقرية المصرية ، المتمثلة بابناء مصر من مختلف التوجهات والانتماءات ، في وجه هذه الريح الصفراء القادمة من وراء الحدود ، والتي تسعى لحرق الاخضر واليابس لحرمان ابناء مصر من قطف ثمار ثورتهم الكبرى ، وسمت العقبرية المصرية عدو الشعب المصري بالاسم  وهو "الوهابية" ، محذرة من انه لن تقوم لمصر قائمة اذا ما مرت بها الوهابية. ويكفي أهل مصر الشرفاء ، مصائب العراق وافغانستان وباكستان.. درسا.. فالوهابية مرت من هناك.

بقلم : منيب السائح

المقالة تعبر عن رأي الكاتب، وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها

التعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟