عراقجي يوضح اخر التطورات بشأن الاتفاق النووي

عراقجي يوضح اخر التطورات بشأن الاتفاق النووي
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٢٠ بتوقيت غرينتش

اكد مساعد وزير الخارجیة الایراني عباس عراقجي بانه تم خلال اللقاءات الثنائیة في فیینا طرح حالات نقض امیركا للاتفاق النووي، معربا عن امله بالوصول الى تفهم مشترك للظروف في اطار اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

العالم - إيران

واشار عراقجي الى لقاءات اجریت مع وفود الاتحاد الاوروبي وروسیا وفرنسا والمانیا وستجري لقاءات مع الاطراف الاخرى تباعا ایضا.

واضاف، لقد طرحنا في اللقاءات الثنائیة القضایا المتعلقة بمدى التزام امیركا بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي والحالات التي جرى نقض الاتفاق فیها. مواقف بعض الدول قریبة جدا من مواقف ایران ومواقف البعض الاخر مؤكدة لنقض الاتفاق من جانب امیركا لكنهم یأبون الافصاح عن ذلك الى حد ما.

ونوه عراقجي الى ان مشاورات مكثفة قد جرت وتم شرح الظروف واضاف، هنالك تطورات قادمة ولن تكون سهلة، فالمهلة التي حددها ترامب تتعارض بالتاكید مع تعهدات امیركا لانها تخلق جوا من القلق والتردد حول الظروف التي ستحدث بعد المهلة المحددة، وهي بطبیعة الحال تؤدی الي عدم التنفیذ الناجح للاتفاق النووي في الوقت الحاضر وهو ما یعني براینا نقض الاتفاق بوضوح.

وتابع، هذه حالات طرحناها خلال اللقاءات الثنائیة وسنطرحها خلال اللقاءات القادمة ایضا ونامل بان نصل في اطار اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الى تفاهم وتفهم مشترك ازاء الظروف الجاریة.

واوضح عراقجي بان المشاورات الجانبیة التي من الممكن ان تقوم بها دول مجموعة '5+1' مع بعضها بعضا لا ولن تكون لها علاقة باللجنة المشتركة ولن نعترف رسمیا باي قرارات قد تصدر عنها.

واكد مساعد الخارجیة الایرانیة باننا سنركز في المناقشات التي ستجري في اطار اللجنة المشتركة حول ازالة الحظر والتقاعس وحتى احیانا نقض التعهدات تحدیدا من جانب امیركا، وقال، ان الوفد الایراني سیطرح حالات نقض الاتفاق النووي من جانب امیركا.

وصرح بان للجنة المشتركة فرق عمل مختلفة وقال، ان فریق العمل لازالة الحظر عقد اجتماعا الاربعاء وطرحنا بالتفصیل جمیع حالات نقض الاتفاق من جانب امیركا او الاخرین وسیتم تقدیم تقریر فریق العمل الى اللجنة المشتركة.

وحول دعوات الحكومة الامیركیة لتعدیل الاتفاق النووي اكد عراقجي بانه لا امكانیة اطلاقا لفتح ملف الاتفاق من جدید او اعادة التفاوض حوله او ضم ملحق او اتفاق مكمل او عبارات الیه، واضاف، ان الاجواء الحاصلة الان للاسف من قبل الحكومة الامیركیة بعد عام وشهرین تقریبا، لیست بناءة بل هدامة، اذ ان تهدید المجتمع التجاري والاقتصادي العالمي من التعامل مع ایران یعد خرقا سافرا لمختلف بنود الاتفاق ولابد من البت فیه.

یذكر ان الاجتماع الحادي عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي سیعقد في فیینا الیوم الجمعة برئاسة مساعد الخارجیة الایرانیة عباس عراقجي ومساعدة منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبي هیلغا شمیت بحضور مندوبین عن دول مجموعة '5+1'.

 

 

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة