في حال انسحاب امریكا من الاتفاق النووي..

مسیرة الازدهار والانشطة العملیة في ایران لن تواجه اي قیود

مسیرة الازدهار والانشطة العملیة في ایران لن تواجه اي قیود
السبت ٠٥ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٣٠ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم لجنة التعلیم والابحاث في مجلس الشورى الاسلامي 'سید حمایت میرزادة'، وفي معرض تعلیقه على انسحاب امریكا المحتمل من الاتفاق النووي والاثار العلمیة والتقنیة المترتبة على ذلك، قال ان العلماء الایرانیین ورغم الحظر بلغوا الیوم مرتبة مرموقة من الخبرة والتقدم، وتمكّنوا في ظل هذه الظروف من انتاج العلم واقامة علاقات ثنائیة الجانب مع نظرائهم الاجانب.

العالم - ايران

وفي تصریح اعلامي الیوم السبت اكد میرزادة على مواصلة عملیة التقدم العلمي في البلاد في حال انسحاب امریكا من الاتفاق النووي؛ قال ان مسیرة الازدهار والانشطة العملیة في ایران لن تواجه اي قیود.

ولفت الى ان الاوساط العلمیة في امریكا وغیرها من البلدان فصلت حسابها عن الاوساط السیاسیة؛ مضیفا ان العلوم لا تنحصر بالحدود الجغرافیة والدلیل على ذلك متمثل في العلاقات القائمة حالیا بین علماء العالم بمختلف جنسیاتهم.

وقال المتحدث باسم لجنة التعلیم والابحاث فی مجلس الشورى الاسلامي ان الانشطة العلمیة والعلاقات القائمة علیها في ایران، كانت متواصلة في مرحلة ما قبل الاتفاق النووی وهي لا تتقید بهذا الاتفاق.

ولفت میرزادة الى وجود عقبات من شأنها ان تعیق مسار التقدم العلمي في حال تراجع العلاقات السیاسیة بین البلدان، مصرحا في الوقت نفسه، ان مراكز الابحاث والدراسات الایرانیة تمتلك طاقات كبیرة بما یؤهلها من اجتیاز هذه العقبات.

وشدد البرلماني الایراني على ان مسیرة التقدم العلمي لا تقتصر على امریكا فحسب وانما هناك بلدان متقدمة مجاورة وایضا شرق اوسطیة، وفي منطقة اوراسیا واوروبا یمكن التعاون معها لمواصلة عملیة الازدهار العلمي السریعة في البلاد.

213

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة