من هو برهم صالح رئيس جمهورية العراق الجديد؟

من هو برهم صالح رئيس جمهورية العراق الجديد؟
الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

عاش العراق لحظات تحبس الانفاس حتى اعلن برهم صالح رئيسا جديدا لجمهورية العراق.

العالم - تقارير

اليوم اختار نواب البرلمان العراقي برهم صالح مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني رئيسا للجمهورية بعد فرز الاصوات الجولة الثانية للانتخابات خلفا لفؤاد معصوم.

ووقال صالح في اول تصريح له بعد انتخابه: سأكون رئيسا للعراق وليس لفئة او جهة معينة.

وتم تاجيل جلسة البرلمان لاختيار الرئيس من الامس الي اليوم بسبب عدم اكتمال النصاب وفي النهاية عقدت مساء اليوم الجلسة البرلمانية لاختيار الرئيس الجديد.

وحقق برهم صالح في الجولة الاولى فوزا على باقي المرشحين حيث حصل على 165 صوت، فيما حصل فؤاد حسين على 89 صوتوكان مجلس النواب قد أنهى عملية التصويت السري لانتخاب رئيس للجمهورية بحضور ثلاثمائة ونائبين.

ولجأ البرلمان العراقي الى جولة ثانية لاختيار رئيس الجمهورية لعدم حصول احد المرشحين على ثلثي أصوات النواب.

وجرت الجولة الثانية بعد وقوع خلافات في الحزب الديمقراطي بعد انباء عن انسحاب مرشحه فؤاد حسين ورفض البعض لهذه الفكرة، ما ادى لانسحاب كتلة الحزب الديمقراطي من التصويت في الجولة الثانية.

وبدأت الجولة الثانية من التصويت على مرشحي رئاسة الجمهورية برهم صالح وفؤاد حسين بحضور 272 نائبا.

هذا وصوت نواب سائرون والفتح والقانون والحكمة لصالح.

وبارك كل من جبهة الحوار الوطني وائتلاف العبادي انتخاب برهم صالح رئيسا للعراق.

من هو برهم صالح ؟

برهم أحمد صالح سياسي كردي عراقي ولد عام 1960 في مدينة السليمانية.

شغل منصب رئيس حكومة كردستان العراقية مرتين، متزوج وله ولد وبنت.

اتم دراسته الجامعية حاصلا على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة كارديف عام 1983 ومن ثم شهادة الدكتوراه في الإحصاء والتطبيقات الهندسية في الكومبيوتر من جامعة ليفربول عام 1987.

كما عمل بعد تخرجه كمستشارا هندسيا في إحدى الشركات الاستشارية في المملكة المتحدة.

وانضم سرا إلى صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني (PUK) اواخر عام 1976 ومن ثم أصبح عضوا في تنظيمات أوروبا ومسؤولا عن مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد في العاصمة البريطانية – لندن. 

وتم انتخابه عضوا في قيادة الاتحاد في أول مؤتمر للحزب عام 1992 حيث تم تكليفه بمهمة إدارة مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني في الولايات المتحدة الأمريكية.

وشغل منصب رئيس حكومة كردستان العراق للفترة من كانون الثاني 2001 وحتى منتصف 2004، وبعد سقوط نظام صدام، تولى منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الحكومة العراقية المؤقتة عام 2004، ومن ثم وزيرا للتخطيط في الحكومة العراقية الانتقالية عام 2005 ونائبا لرئيس مجلس الوزراء في أول حكومة منتخبة عام 2006 حيث تولى مهمة الملف الاقتصادي رئيسا للجنة الاقتصادية.

ورشح من قبل القيادة الكردستانية رئيسا للقائمة الكردستانية التي حققت الفوز في الانتخابات التشريعية في منطقة كردستان عام 2009 وكلف بتشكيل الحقيبة السادسة حيث تولى منصب رئيس حكومة لكردستان العراق منذ تشرين الأول عام 2009 إلى عام 2011.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة