وقف الاتفاقيات مع الاحتلال.. خطوة هل أتت متأخرة؟ + فيديو

السبت ٢٧ يوليو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٩ بتوقيت غرينتش

رام الله (العالم) 2019.07.27 – أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي بما فيها التنسيق الأمني، وذلك بعد بضعة أيام من هدم الاحتلال مباني سكنية فلسطينية في بلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة.

العالم - فلسطین

ولن ينفذ قرار عباس على الفور حيث سيتم تشكيل لجنة تضم أعضاء في اللجنة التنفيذية، ومن الجهات ذات العلاقة، لتحديد آلية تنفيذ القرار التي يتوقع أن يكون على مراحل وخطوات.

وأهم ما جاء في القرار إيقاف العمل بالتنسيق الأمني، الذي كان دائماً ما يصر الفلسطينيون على إنهائه مع الاحتلال، وينص على تبادل المعلومات فيما يخص عمليات المقاومة العسكرية التي تستهدف الاحتلال.. والتنسيق الأمني موجود ضمن التزامات اتفاق أوسلو.

وبحسب مراقبون للشأن الفلسطيني فإن ما يمكن أن يحصل إذا نفذت القيادة الفلسطينية قرار وقف التنسيق الأمني، هو أن الاحتلال سيفرض عقوبات متدرجة لإعادة السلطة لتنفيذ التزاماتها، أو العمل مع أطراف خارجية وداخلية للسعي لانهيار السلطة.

أما مراقبون فقد اعتبروا أن وقف التنسيق الأمني أمر متأخر جدا، لأن إسرائيل أوقفت العمل به منذ زمن، وتتعامل مع مصلحتها كمحتل مرفه.

ويحتاج إيقاف العمل بالاتفاقيات تحضيرات كثيرة، أولها صياغة برنامج وطني فلسطيني جديد، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي والعربي المحيط.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف