شاهد .. باحث سياسي: أمريكا تريد تعطيل فريضة الحج لهذا السبب

الثلاثاء ٢٠ يوليو ٢٠٢١ - ٠٦:٣٢ بتوقيت غرينتش

قال استاذ الجغرافيا السياسية الدكتور عماد الدين الحمروني، ان رسالة السيد قائد الثورة السلامية الى الحجاج هي سنة سنها الامام الخميني رضوان الله عليه في اطلاقة هذه الركن الاساسي في الاسلام وهو ركن اساسي وسياسي في العبادة الاسلامية لذا التحمت هذه الشعيرة بالموقف السياسي وهو البراءة من المشركين، وقدم المسلمين العديد من الشهداء في سبيل هذه الفريضة.

العالم - خاص بالعالم

واوضح الحمروني في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الإخبارية انه صحيح هناك جائحة واشكال صحي وطبي ولابد للملكة السعودية ان تاخذ كل الاجراءات والاحترازات للحفاظ على سلامة الحجاج ولكن هناك قرار سياسي وراء تعطيل فرضية الحج هذه السنة كما جاء في خطاب قائد الثورة الإسلامية لانه هذا موقف سياسي يهدف لتعطيل فريضة الحج.

ونوه الحمروني الى انه في خطاب قائد الثورة الاسلامية كانت هناك اشارة بان تكون ادارة فريضة الحج بيد الدول الاسلامية وليس بيد قرار شخص او نظام سياسي لتعطيل او تضعيف ركن اساسي من اركان العبادة الاسلامية وهذه الاشارة كانت واضحة بان هذا القرار لايخدم وحدة الامة الاسلامية ولايخدم تحشيد صفوف الامة لتكون اكثر صلابة وثباتاً ومقاومة.

وأكد الحمروني ان وراء قرار تعطيل فريضة الحج قرار اميركي لان كل سنة نشهد مايحصل في موسم الحج وتوافد قرابة ثلاثة مليون حاج لاداء الفريضة من كل انحاء العالم لذا هذه الوحدة السلامية هي التي تكرهها اميركا وتحاول بكل قوتها العسكرية والاستخباراتية والاعلامية والسياسية لتفريق المسلمين فيكون لقاء الحج السنوي الذي هو يعزز الوحدة الاسلامية ويرفع كل الفروقات العرقية والمذهبية والاثنية، موضحاً ان تعطيل الحج هو تعطيل مسار الامة الاسلامية في النهضة.

وبين الحمروني ان في خطاب قائد الثورة الاسلامية كانت هناك دعوة لوحدة الامة الاسلامية حول قضاياها الاساسية في مقارعة الاستكبار والاستعمار.

المزيد من التفاصيل بالفيدو المرفق.......

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف