القوات اليمنية تصل الى مشارف بيحان ومعارك عنيفة في أطراف مدينة مأرب

الأحد ٢٥ يوليو ٢٠٢١ - ٠٦:٣٠ بتوقيت غرينتش

أظهرت مشاهد مصورة وصول قوات الجيش واللجان الشعبية الى عقبة القنذع المطلة على مديرية بيحان بمحافظة شبوة جنوبي اليمن، وتاتي هذه التطورات بعد استكمال قوات الجيش اليمني تحرير مديريتي ناطع والنعمان في محافظة البيضاء،

وطرد قوات التحالف السعودي منها. وذكرت مصادر اعلامية يمنية أن قوى العدوان تلقت هزيمة قاسية في البيضاء، وأن المئات منهم قتل او اسر خلال المعارك العنيفة في ناطع والنعمان. وتمثل هذه الهزيمة تحولا كبيرا في مسار الحرب وانتصارا استراتيجيا كبيرا يكون له انعكاس مباشر على الوضع في مدينة مارب وتواجد القوات الاجنبية في محافظة شبوة.
الى ذلك عادت المعارك العنيفة الى مشارف مدينة مارب، حيث شهدت الجبهات معارك عنيفة بعد ان شنت القوات اليمنية المشتركة هجمات من عدة مسارات على مواقع مرتزقة العدوان في محيط المدينة، وتركزت المواجهات في جبال البلق والطلعة الحمراء ونخلاء والمشجح وأيدات الراء وهي مناطق محاذية لمدينة مأرب. هذا بينما زعمت السعودية أنها تعرضت لهجوم بالطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، وادعى التحالف السعودي في بيان له أن الدفاعات الجوية اعترضت ودمرت جميع الاهداف.
فماهي آخر التطورات في البيضاء؟ وما هي اهمية انتقال المعارك الى محافظة شبوة؟ وما هي الانعكاسات والدلالات حول الهزيمة القاسية التي تلقاها تحالف العدوان في البيضاء؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف