في البيت الابيض..

هل ستنسحب القوات الامريكية من العراق بشكل فعلي؟

الأربعاء ٢٨ يوليو ٢٠٢١ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد د. احمد الشريفي خبير استراتيجي من العاصمة العراقية بغداد أنه لن يكون هناك أي انسحاب للقوات الأمريكية من العراق، لان الامر يتعلق في استراتيجية الاحتواء التي كانت متبناة من قبل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وورثها الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مباشر مع قناة العالم ببرنامج "البيت الأبيض" قال أحمد الشريفي ان استراتيجية الاحتواء تشمل روسيا وان روسيا بشكل أو بآخر كانت ترغب بخلق معادلة اقليمية ولكن كانت ترى بأن سوريا يجب أن تكون هي الفاعل الذي يكمّل العراق في الادوار الاقليمية.

وأشار أحمد الشريفي الى أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى أن الاردن والعراق يجب أن يكملوا الفاعل الاقليمي مع الأخذ بعين الاعتبار دولة مصر، كونها مقبولة من قبل روسيا ومن قبل الولايات المتحدة وبالتالي نؤكد على حقيقة مؤداها ألا انسحاب أمريكي من العراق، وجميع المعطيات تشير الى هذا الأمر.

واضاف أحمد الشريفي انه حينما يتم القول انها قوات تدريبية أمريكية يعني أنها ذاتها قوات قتالية لانها عبارة عن مقاتل محترف ولاحظنا عندما دخل ارهابيو داعش وجدنا انه داخل السفارة الأمريكية أسراب مقاتلة تتمتع بالجاهزية الكاملة على مستوى قتال التعبئة الجوية في حالة الـ "ستاند باي" تتمتع بوقد عالي وقدرات تسليحية كاملة خرجت لتشكل مظلة فوق العاصمة بغداد مقر صنع القرار السياسي.

وكان قد حرص الرئيس الأميركي جو بايدن على أن يكون رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى جانبه ليعلن سحب قوات بلاده من العراق بعد نحو عقدين هناك.

ورحيل القوات الأميركية يبدو غامضا ومبهما للكثيرين، فمنذ عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما وواشنطن تقول انها ستسحب قواتها وان المهمة في العراق قد أنتهت.

غير أن مصطلح بقاء مستشارين عسكريين الذي يطرحه الأميركيون في كل مرة يجري الحديث عن الإنسحاب، يثير شكوكا حول نوايا واشنطن من موضوع الانسحاب.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف