شاهد..مفوضية الانتخابات العراقية في مهب الانتقادات

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٠٧ بتوقيت غرينتش

تتعدد اوجه المشاكل التي رافقت اعلان نتائج الانتخابات في العراق، فمعادلة توزيع الكراسي النيابية تغيرت في غضون ايام و قد تتغير مستقبلا حتى موعد اعلان النتائج النهائية أي بعد 20 يوم.

العالم - مراسلون

ويتحدث مرشحون وممثلو كيانات سياسية عن عمليات تزوير صاحبت الانتخابات غيرت من ارادة الناخبين مثل استغلال بطاقات لم يستلمها الناخبون فضلا عن خفض مجموع الاصوات التي حصلت عليا تحالفات بما يخدم مصالح المنافسين.

يرى المعترضون على نتائج الانتخابات بمختلف الوانهم ان فيها من التلاعب ما يهدد السلم الاهلي، والمطلب الرئيس هو إعادة عدة وفرز الاصوات يدويا لكل مراكز البلاد، لضمان نزاهة النتائج، فيما لمحت المفوضية انها تمتلك حق المطاردة القانونية بحق كل من يطلق التهم جزافا من دون ادلة.

فضلا عن شكوك التزوير كشفت قيادات كردية عن مشاركة عدد من عناصر داعش بالتصويت وتحديث سجل الناخبين في كركوك من دون اي اجراءات اقصائية بحق هذ الفئة.

تغيير في النتائج بين ليلة وضحاها واتهامات بحالات تزوير مصحوبة احيانا بالادلة، امور تجعل من مفوضية الانتخابات العراقية في مهب النقد، نقد ردت عليه بان الانتخابات شفافة و ان ما جرى كانت مجرد مشاكل لا ترقى لمستوى الخروق او التزوير.

المزيد من التفاصيل بالفيديو اعلاه..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف