قراءة اسبوعية لاهم احداث المغرب العربي

الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:١١ بتوقيت غرينتش

شهد المغرب العربي هذا الاسبوع تطورات عدة منها، خلاف جديد بين الجزائر والمغرب وسباق لكسب التعاطف الشعبي في ليبيا، وضغوط اجنبية في تونس، و الغاء وزارة حقوق الانسان في المغرب، وعجز الميزانية العامة في موريتانيا.

العالم - المغاربية

في الجزائر، خلاف جديد بين الجزائر والمغرب وهذه المرة حول عضوية كيان الاحتلال بصفة مراقب في الإتحاد الافريقي حيث تطالب الجزائر بالطرد في حين يؤيد المغرب بقاءه.

وفي ليبيا، يتسابق البرلمان والحكومة لكسب التعاطف الشعبي بالمنح في حين يحذر اقتصاديون من استنزاف خزائن الدولة بقرارات عشوائية.

وأما في الشأن التونسي، مخاوف حول امكانية الصمود في وجه الضغوط الاجنية في ظل الازمة الاقتصادية، الخانقة وتعقد الاوضاع السياسية.

وجدل في المغرب بعد الغاء وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان، وقد رأى حقوقيون ان الغاء هذه الوزارة هو تراجع عن مكاسب حقوقية في حين تتزايد المخاوف من وضع الحقوق والحريات في المغرب.

وفي موضوع آخر، بعد المصادقة على الميزانية العامة في موريتانيا التي ضمت زيادات على رواتب المعلمين وموظفين الاعلام العمومي، برز تساؤلات عن العجز الذي سجلته.

هذه المواضيع كانت محور نقاش أحدث حلقة من برنامج المغاربية.

للمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو المرفق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف