أسلحة أميركية للسعودية..صواريخ تضرب حقوق الإنسان

الأربعاء ١٠ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

يناقش برنامج"البيت الابيض"، موضوع صواريخ إيم الأميركية، رسالة من إدارة جو بايدن إلى السعودية تخترق وعود المحاسبة وصولا لقلب الرياض، كاشفة المتغيرات الثابتة في سياسة واشنطن تجاه الحليف الإقليمي.

العالم - في البيت الابيض

ويبحث برنامج"البيت الابيض "، في السعودية التي تعتبر اليوم المستورد الأول عالميا للأسلحة الأميركية، وبالنسبة للبيت الأبيض مهما كان ساكنه، يجب الحفاظ على هذه المعادلة دائما بغض النظر عمن يحكم الرياض.

ويسلط البرنامج الضوء على اليمن، فلا أهمية لما يحصل فيه من عدوان ومجازر وحصار ومجاعة وتدمير، حتى بات يمكن القول إن أهمية ما يحصل كأهمية وعود بايدن بالمحاسبة،

فالمحاسبة التي سمعها العالم من الرئيس الأميركي، لم تجد طريقها إلى الواقع، في ظل علاقاته مع شركات الأسلحة اللاهثة وراء صفقات تكسبها الملايين من البترودولار.

ويبحث برنامج"البيت الابيض "، إضافة للمصالح الخاصة، في استهداف إيران عاملا أساسيا في العلاقات الأميركية السعودية، عامل لا يجد الطرفان مانعا من اعتباره أهم من حقوق الإنسان أو حتى تدمير اليمن

كما يناقش برنامج"البيت الابيض"، صفقة الأسلحة الأميركية للسعودية التي أثارت الكثير من التعليقات على مواقع التواصل، حيث كتب دانيل ديبيترس": أنا لست من المعجبين بقمة الديمقراطيات القادمة. لا ينبغي تقسيم العالم بين ديمقراطيات وأنظمة إستبدادية. يمكن أن تكون المعايير الأيديولوجية الصارمة أكثر خطورة".

كما سلط البرنامج الضوء على ما كتبه غير برادلي:"تواصل أميركا إرسال الأسلحة إلى المجرمين ومنتهكي حقوق الإنسان، السعودية و"إسرائيل" وتسلح دولا أكثر من غيرها وتتورط في جرائم".

كما ألقى البرنامج الضوء على تعليق آخر من "آدري" وفيه قال:" ترتكب أميركا عمليات قتل خارج نطاق القضاء بحق السود العزل يوميا، وتسجن نشطاء بيئيين ومبلغين عن جرائم الحرب الأميركية. وتبيع أسلحة بالمليارات للسعودية. الولايات المتحدة ليس لها مكانة أخلاقية".

وأخيرا مع "بيري فلووك" الذي كتب:" نحن نعلم أن السعودية وآل سعود هاجمونا في الحادي عشر من سبتمبر، وقتلوا الصحفي خاشقجي، وحرب اليمن هذه هي إبادة جماعية، ونواصل بيع الأسلحة لهذه الحكومة المستبدة. لماذا؟ أرباح السلاح، الرشوة، الكسب غير المشروع، الخيانة؟ كل هذا".

كما استعرض البرنامج الرسوم الساخرة التي كانت عديدة حول هذا الموضوع. في الرسم الأول نشاهد الولايات المتحدة كيف تمد السعودية بالأسلحة باليد الأولى لتدمير اليمن وتأخذ منها المليارات باليد الثانية،

وعرض الرسم التالي علم اليمن بشكل جديد، في وسطه طائرات العدوان السعودي التي تفعل ما تفعل بأطفال اليمن وشعبه.

كما استعرض البرنامج رسما يظهر آلة الموت على شاكلة طائرات حربية وهي تحلق فوق سماء اليمن وتلقي القنابل فوق رؤوس اليمنيين".

وأخيرا عرض البرنامج رسما يتضمن الشكل الذي يشبه شعار مرض السرطان وداخله اسم اليمن والمعنى واضح..سرطان اليمن هو الاسلحة التي تستهدف شعبه وارضه.

ضيوف هذه الحلقة :

- مايكل سبرنكمان مؤلف ودبلوماسي سابق من واشنطن

- حسين الموسوي محرر الشؤون الامريكية في قناة العالم

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف