شاهد بالفيديو..

أوكرانيا؛ ساحة مواجهة محتملة بين الغرب وروسيا

الثلاثاء ٣٠ نوفمبر ٢٠٢١ - ١١:٢١ بتوقيت غرينتش

في خضم التوترات والتصعيد الراهن بين روسيا والغرب، تبرز أوكرانيا مجدداً كساحة رئيسية لمواجهة محتملة، لا سيما أن كثيرا من الاتهامات الصادرة عن كلا الجانبين تحوم حولها أو توجّه إليها.

العالم - روسيا

ودعت كييف حلفائها للتحرك بسرعة لمنع روسيا من غزو اراضيها، معتبرة انها قد تبدأ هجوما خاطفا مع نشرها قوات عسكرية كبيرة بالقرب من الحدود الاوكرانية.

وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا:"اذا قررت روسيا الهجوم علينا، اوكد لكم ان اوكرانيا ستدافع عن نفسها بكل الوسائل المتاحة امامها".

وفي هذا الاطار سيجري الجيش الاوكراني عشرة مناورات دولية كبيرة في الفين اثنين وعشرين، سيشارك فيها اكثر من عشرين الف جندي اوكراني واحد عشر الف جندي من اميركا وبريطانيا وبولند ورومانيا ودول اخرى. كما سيشارك الاوكرانيون في ستة عشر مناورات عسكرية خارج لبلاد.

موقف اوكراني لم يكن لولا الدعم الغربي، او التحريض كما يصفه محللون سياسيون، والذي تكرر مرة اخرى على لسان الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الذي اعتبر ان روسيا الصين خطراً ولذلك يجب زيادة القدرات الدفاعية للحلف، موجها تحذيرا لموسكو بانها ستدفع ثمناً باهظاً وستتحمل عواقب سياسية واقتصادية وخيمة اذا قامت باي عمل مستقبلي ضد كييف.

في المقابل اعتبر الكرملين هذه المزاعم دعاية اميركية مغرضة، مؤكدا انه ليس لديه النية لمهاجمة اوكرانيا او اي طرف اخر، وان من حقه حشد أي قوات عسكرية في أي مكان داخل أراضيها.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف:"هذه الهيستيريا التي يجري حاليا تأجيجها من قبل كل من وسائل الإعلام الأنجلوسكسونية والأوكرانية مع دعمها من طرف الساسة الأوكرانيين بقيادة رئيس الدولة، نعتبرها غير مقبولة على الإطلاق".

موسكو لم تنفي هذه الاتهامات فقط، بل اتهمت كييف وحلفائها الغربيين بزيادة الاستفزازات، محذرة من ان يكون هذا التأجيج محاولة اوكرانية لإخفاء استعداداتها لحل قضية دونباس بالقوة، الأمر الذي سيكون ضربا من الجنون الكامل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف