شاهد.. المقداد يسلم دعوة الأسد إلى رئيسي لزيارة دمشق

الإثنين ٠٦ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

وصف الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي سورية بأنها في طليعة المقاومة ضد الصهاينة معتبرا أن استمرار الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية في المنطقة وسورية يشكل خطرا على أمن واستقرار المنطقة.ودعا وخلال استقباله وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إلى ضرورة احترام وحدة أراضي سورية.

العالم - خاص بالعالم

وزير الخارجية السورية فيصل المقداد في طهران .. وفد رفيع وملفات من العيار الثلقيل وضعت على طاولة المباحثات خلال الزيارة التي تأتي في توقيت يعتبر مفصليا من عمر الأزمة السورية كما هو مفصلي على مستوى أحداث المنطقة التي تشهد فيما يبدوا اعادة ترتيب للأورق .. الأوراق التي سيبقى الثابت فيها رفض التواجد الأجنبي في المنطقة وسوريا.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان: "لا مناص للاميركيين سوى الانسحاب من سورية والعراق.. المقاومة لن تتوانى عن الرد ومواجهة أي اعتداء.. فيما يتعلق بالعلاقات التجارية والإقتصادية .. سبق لإيران وسوريا أن وقعتا قبل 5 سنوات اتفاقات عديدة ومن المقرر أن يتابع الوزير رستم قاسمي باعتباره رئيسا للجنة الإقتصادية المشتركية بشكل فعال تنفيذ اتفاقات التعاون الاقتصادي والتجاري في القطاعين العم والخاص.

اللقاءات والمباحثات حملت تأكيدا على أمن واستقرار سوريا وحضورها القوي في المعادلات الإقليمية.. وتشديدا على انتصار سوريا ومحور المقاومة في إفشال مخططات الأعداء.. وأن سوريا ما تزال تملك زمام معادلات الردع للكيان الإسرائيلي

الزيارة حملت ابعادها السياسية والإقتصادية كم انها أتت سياق تعميق المشتركات والتشديد على المواقف.. حيث سلم المقداد خلاها دعوة الرئيس السوري لنظيره الإيراني لزيارة سوريا

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف