السويد وفنلندا تردان على تهديد أردوغان بإلغاء اتفاق انضمامها للناتو

السويد وفنلندا تردان على تهديد أردوغان بإلغاء اتفاق انضمامها للناتو
الجمعة ٠١ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٦:٣٣ بتوقيت غرينتش

شدّد وزير العدل السويدي، مورغن يوهانسون، على أن القرارات المتعلقة بتسليم مطلوبين إلى دول أخرى يُصدرها "قضاء مستقل"، في رد على تصريحات الرئيس التركي.

العالم ـ أوروبا

وهدد أردوغان، اليوم الجمعة، بإلغاء الاتفاق مع فنلندا والسويد الذي يسمح بانضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" إذا لم تفيا بوعودهما، خاصة تسليم المشتبه بهم الأكراد.

وقال الوزير السويدي: "يمكن تسليم أشخاص غير سويديين إلى دول أخرى بناء على طلبها، لكن حصرا حين يكون هذا الأمر متوافقاً مع القانون السويدي والاتفاقية الأوروبية حول عمليات الترحيل"، مذكّرا بتعذّر تسليم أيّ مواطن سويدي، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وبحسب ستوكهولم، فإن الاتفاق الذي تمّ توقيعه، مساء الثلاثاء، لرفع اعتراض تركيا على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي "ينصّ بوضوح على أنّنا سنحترم الاتفاقية الأوروبية" فيما يتعلق بعمليات الترحيل.

من جهته قال وزير الخارجية الفنلندي، بيكا هافيستو، اليوم الجمعة، إن بلاده وتركيا لم تناقشا تسليم أي أفراد أو جماعات بعينها خلال مفاوضات جرت أثناء قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي انعقدت في مدريد الأسبوع الجاري.

وقال هافيستو في مؤتمر صحفي في هلسنكي مشيرا إلى محادثة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، أمس الخميس، "اتفقنا على أن لدينا نصا موقعا الآن... لم نناقش في مدريد (تسليم) أي أفراد أو أي قوائم (مع تركيا)".

وبعد محادثات استمرت أربع ساعات في مدريد، يوم الثلاثاء الماضي، وقعت تركيا وفنلندا والسويد مذكرة تفاهم مشتركة حول الإجراءات الأمنية مقابل أن تلغي تركيا معارضتها لانضمام الدولتين لحلف شمال الأطلسي والتي أعلنتها في مايو آيار بسبب مخاوفها من أمور تتعلق بالإرهاب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف