احتجاجات تركيا تدخل يومها ال19 والحكومة تتوعد

احتجاجات تركيا تدخل يومها ال19 والحكومة تتوعد
الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

دخلت الاحتجاجات ضد رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان يومها ال19 فيما توعدت الحكومة بنشر الجيش لقمعها.

وخرج العمال النقابيين المضربين عن العمل وجماعات يسارية في مسيرة في اسطنبول يوم الاثنين تضامنا مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.
ومنعت الشرطة المحتجين من دخول ميدان تقسيم مركز الاحتجاجات التي اشتعلت مرة أخرى في مطلع الأسبوع وشهدت بعضا من أعنف الاشتباكات حتى الآن عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه لإخلاء الميدان من آلاف الأشخاص الذين رشق بعضهم الشرطة بالحجارة.

وقالت وسائل اعلام محلية إن الشرطة داهمت عددا من المنازل في مدن بأنحاء تركيا اليوم الثلاثاء واعتقلت العشرات بعد احتجاجات مناهضة للحكومة.
وقالت قناة (تي.أر.تي) التلفزيونية إن 25 شخصا اعتقلوا في العاصمة أنقرة و13 في إسكيشهر إلى الغرب وكثيرين في اسطنبول أكبر المدن التركية.
كما توعدت الحكومة التركية الاثنين بنشر الجيش لمساعدة الشرطة على قمع التظاهرات المستمرة منذ حوالى ثلاثة اسابيع ضد الحكومة.
وقال نائب رئيس الوزراء بولنت ارينتش في مقابلة تلفزيونية "اولا الشرطي ليس بائعا متجولا بل انه عنصر في قوات الامن وان الشرطة ستستخدم كل الوسائل المتاحة قانونا" لانهاء التظاهرات، مضيفا ان "احدا لا يمكنه ان يشكو من الشرطة"!.
واضاف "اذا لم يكن ذلك كافيا، يمكننا حتى استخدام القوات المسلحة التركية في المدن".

وتصاعد ما بدأ كمظاهرة صغيرة من نشطاء من أنصار البيئة أغضبتهم خطط الحكومة للبناء في متنزه عام مجاور لميدان تقسيم وتحول إلى حركة ضد رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان الذي يصفه معارضوه بأنه متعجرف.
واعتقلت الشرطة 441 شخصا فيما يتعلق بالاشتباكات التي وقعت في اسطنبول يوم الاحد و56 في العاصمة أنقرة.

ومع دخول الاحتجاجات في عدة مدن يومها التاسع عشر قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب نحو 5000 وفقا لما أعلنته نقابة الأطباء التركية.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة