العبادي: اوضاع العراق تتطلب منا استراتيجية جديدة

العبادي: اوضاع العراق تتطلب منا استراتيجية جديدة
الجمعة ١٥ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٣:٣٢ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل الحكومة حيدر العبادي أن الأوضاع التي يشهدها العراق تتطلب استراتيجية جديدة، فيما شدد على التزامه بمحاربة الفساد واستئصاله والقضاء على السلبيات.

وقال العبادي في بيان إن "الأوضاع التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن تتطلب منا اتباع استراتيجية جديدة في إدارة شؤونها".

وأكد العبادي على "الالتزام بمحاربة الفساد واستئصاله، وهو ما أكدنا عليه في برنامجنا الحكومي".

ودعا العبادي الى التكاتف والتعاون من أجل مصلحة البلاد ومواجهة التحديات الخطيرة التي تمر بها. وقال انه لن يقدم وعودا غير واقعية، محذرا من ان الطريق لن يكون سهلا ولا معبدا بالورود.

الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية باعتبارها ضماناً لوحدة العراقيين
كما أكد العبادي التزامه بتوجيهات المرجعية الدينية، معتبرا إياها ضمانا لوحدة العراقيين، قائلا إن "توجيهات المرجعية الدينية العليا ضمان لوحدة العراق والعراقيين وسنلتزم بها".

وثمن العبادي دعوة المرجعية الدينية للكتل السياسية بالتعاون معه لتشكيل الحكومة، مشيرا الى أنها "ستمثل دافعا كبيرا لتشكيل الحكومة على أساس الكفاءة والنزاهة وتخليص البلاد من الإشكالات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي يشهدها العراق".

وأكد التزامه بـ"استيعاب أطياف الشعب العراقي وتوحيد العراقيين للقضاء على الإرهاب وبناء وطنهم".

بدء اتصالات مع قادة الكتل الممثلة في البرلمان لتشكيل الحكومة

من ناحية اخرى اجرى العبادي اتصالات مع قادة الكتل الممثلة في البرلمان العراقي لتشكيل الحكومة الجديدة ضمن المهلة الدستورية التي تستمر شهرا واحدا من تأريخ التكليف من قبل رئيس الجمهورية.

وقال مسؤول مقرب من العبادي ان الاخير يعمل حاليا على تقديم تشكيلة وزارية تفتح الباب للجميع دون اقصاء او تمييز وتضم شخصيات مهنية واكاديمية متخصصة بمجالات عملها ومؤهلة لقيادة المرحلة المقبلة.

وكان العبادي كشف، في 13 آب 2014، عن بدء مشاوراته لتشكيل الحكومة منذ الساعات الأولى لتكليفه.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة