فيديو.. ماذا قالت مختلف الفصائل الفلسطينية بحق محمد القيق؟

الثلاثاء ١٦ فبراير ٢٠١٦ - ٠٦:٠٩ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم) 2016.02.16 ـ نظم في قطاع غزة عدد من الفعاليات الشعبية والتضامنية مع الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين.. وطالب المشاركون بإطلاق سراح القيق، مؤكدين أن استمرار اعتقاله سيزيد من الغضب الشعبي.

وبات محمد القيق أسطورة جديدة في تاريخ النضال الفلسطيني تكتب بالأمعاء الخاوية.. وللفت أنظار العالم لقضيته تتواصل الفعاليات الداعمة له.. فقد نظمت حركة حماس وكتلة الصحفيين الفلسطينيين مهرجاناً أمام مقر الصليب الأحمر للتنديد باعتقاله.. وقد كان لافتاً حضور أمهات الأسرى وجهاز السلطة الفلسطيني.

"فعاليات تضامنية في غزة مع الأسير القيق المضرب عن الطعام"

وفي كلمة له بالمهرجان شدد الناطق باسم حركة حماس حماد الرقب قائلاً: إذا كنا نرى اليوم الشعب بفضل الله بفصائله وأحزابه ومستقليه يقفون مع الأسرى الأحرار فينبغي على المستوى الرسمي ورئاسة السلطة والحكومة والفصائل بقياداتها أن يكون هذا الملف ملفاً حاضراً يبذل من وراءه كل الجهد.

أما المبادرة الشبابية للقوى الوطنية والإسلامية فقد نظمت وقفة جماهيرية وسط قطاع غزة على اعتبار أن قضية محمد القيق تمثل الشباب الثائرين من أجل حريتهم.

وفي تصريح لمراسلتنا أشار القيادي في حركة الجهاد الإسلامي سمير زقوت، أن الأسير محمد القيق يريد أن يكسر الاعتقال الإداري بأمعائه الخاوية، مضيفاً: نحن في الجهاد الإسلامي نؤكد أننا وقفنا ونقف مع الأسير القيق ونؤكد على أن الأمة الإسلامية أمة واحدة؛ ولذلك في هذا اليوم نطالب الأمة العربية والإسلامية أن تقف خلف أسرانا.

كما قال الناطق باسم ألوية الناصر صلاح الدين (أبوالحسن): أن صمود محمد القيق يعني صمود مجاهدينا في أماكن رباطهم وصمود الشعب الفلسطيني بالكامل بشيوخه ورجاله وحرائره.. وهذا هو ما ندل عليه باعتصامنا ووقفتنا التضامنية اليوم.

"مطالب شعبية بإطلاق سراح القيق وتحذير من استمرار اعتقاله"

وبهذا فإن الصحفي محمد القيق لايخوض المعركة وحده، فمن خلفه جماهير فلسطينية تحذر من أن استمرار اعتقال القيق في هذه الظروف ستفجر المزيد من الغضب الفلسطيني.

وبجسده النحيل واجه محمد القيق أكثر جيوش العالم تطرفاً وإرهاباً.. حيث باتت أمعائه سلاحه وإٍرادته رصاصاته التي كتب بها مبدأه وهو إما العيش بحرية أو الموت بكرامة.
104-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة