أثناء تنكيلهم بأسيرين.. جنود الاحتلال يلتقطون "السيلفي"

أثناء تنكيلهم بأسيرين.. جنود الاحتلال يلتقطون
الإثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٢٥ بتوقيت غرينتش

كشف أسيران شابان فلسطينيان عن تعرضهما لتنكيل ومعاملة مهينة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي اثناء اعتقالهما في الضفة الغربية المحتلة.

العالم - فلسطين

رصد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، اليوم الاثنين، شهادة الأسيرين الشابين طارق بعجة (26 عامًا) وأخيه أحمد بعجة (19 عامًا) من بلدة جيوس قضاء قلقيلية، حيث كشفا عما تعرضا له من تنكيل ومعاملة مهينة خلال عملية اعتقالهما من منزلهما.

وقد روى الأسيران بعجة تفاصيل اعتقالهم لمحامية الهيئة حنان الخطيب، مشيرين إلى أنهم قد تم إيقافهم بعدما داهمت قوات الاحتلال بيتهم بعد منتصف الليل وقلبته رأسًا على عقب، ومن ثم قيدوا أيديهم وعصبوا أعينهم واقتادوهم إلى الجيب العسكري ليتم نقلهم إلى منطقة الارتباط العسكري بالقرب من قلقيلية.

وأضافا أن الجنود لم يتوقفوا لحظة عن التنكيل بهما وشتمهما بأقذر المسبات والصراخ في وجوههما، كما واستفزوهم أيضًا بأخذ صورة "سيلفي" معهم وهم يتألمون، ونقلوهما فيما بعد إلى معسكر حوارة، ومن ثم إلى الغرف والأقسام العامة في سجن "مجدو" بعد تفتيشهما تفتيشًا عاريًا.

كما أوضح تقرير الهيئة تعرض كل من الأسيرين مراد الأعرج (25 عامًا) من بلدة عنبتا في طولكرم، وطارق أبو طبيخ من مخيم جنين، للتنكيل والمعاملة السيئة أثناء اعتقالهما واستجوابهما في مراكز التحقيق.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

102-114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة