البنتاغون يحاول خطف الأمجاد من سوريا وحلفائها؟!

البنتاغون يحاول خطف الأمجاد من سوريا وحلفائها؟!
الثلاثاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٠٢ بتوقيت غرينتش

رفض البنتاغون التعليق على بيان وزارة الدفاع الروسية حول تحرير الأراضي السورية الواقعة شرقي نهر الفرات في القريب العاجل، مشيرا إلى أنه يعتبر أن الفضل الأكبر في تحرير الأراضي السورية يعود له وليس لروسيا.

العالم - الاميركيتان

قال المتحدث باسم البنتاغون: "إن النظام السوري وروسيا لم يسلكا نهجا جديا لهزيمة داعش. لقد نفذا جزءا صغيرا من العمليات ضد داعش، أما التحالف الدولي وشركاؤه فقد حرروا الجزء الأكبر من الأراضي في العراق وسورية. وسيواصل التحالف الدولي عملياته في سورية لدعم القوات المحلية للقضاء على داعش، ما سيسمح للسوريين اللاجئين والنازحين بالعودة إلى ديارهم".

وأعلنت وزارة الدفاع في وقت سابق عن عقد الاجتماع الأول لمندوبي لجنة إدارة الأقاليم الشرقية من الفرات، الذي دعي إليه ممثل عن مجموعة القوات الروسية. وأعرب ممثل الأكراد خلال الاجتماع عن استعداد التشكيلات الكردية لضمان سلامة الجيش الروسي على الضفة الشرقية للفرات في سورية.

وقد تم تشكيل مقر مشترك من أجل التعاون بين القبائل في الضفة الشرقية من الفرات والجيش الروسي. وأكد الجانب الكردي من أعضاء لجنة الفرات أنه يعتبر المناطق الشرقية من محافظة دير الزور على أنها جزء لا يتجزأ من سورية.

213

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة