كتاب عن ترامب.. أبله محاط بمهرّجين ويخشى الاغتيال بالسمّ!

كتاب عن ترامب.. أبله محاط بمهرّجين ويخشى الاغتيال بالسمّ!
الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:١٦ بتوقيت غرينتش

أحدث كتاب "النار والغضب في بيت ترامب الأبيض" لمؤلفه مايكل وولف ضجّة كبيرة في الولايات المتحدة لجهة المعلومات التي كشفها حول الرئيس الأميركي وعائلته والمسؤولين المحيطين به.

العالمالأمريكيتان

ورغم نفي البيت الأبيض لما ورد في الكتاب، فإنّ التفاصيل التي كشفت في الكتاب المذكور عن حياة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعلاقاته مع أقاربه ومرؤوسيه، انتشرت على نطاق واسع كما عملت مجلة New York Magazine على نشر مقتطفات منه.

وينقل وولف في كتابه نص رسالة يزعم أن رئيس المجلس الاقتصادي الوطني غاري كوهن قام من خلالها بتقديم تقييمات غير حميدة عن دونالد ترامب وفريقه.

وجاء في النص "الأمر أسوأ مما يمكن أن نتخيله. أبله محاط بمهرّجين. ترامب لا يقرأ بتاتاً أي شيء.. ولا حتى تقريراً من صفحة واحدة ولا أية معلومات موجزة. وهو يمكن أن ينهي المباحثات مع قادة عالميين في منتصف الطريق لمجرد أنه متعب".

ويدّعي وولف أن روبرت مردوخ وهو أحد أقطاب المجال الإعلامي المعروفين وَصَفَ ترامب، بعد محادثة هاتفية بينهما حول تشديد نظام التأشيرات مع عدد من الدول، "بالأبله السخيف" رغم أنه يعتبر من حلفاء الرئيس الأميركي الحالي.

كما يؤكد وولف أن ترامب يخشى أن يتعرض للتسميم ولذلك يحظر على موظفي الخدمة لمس فرشاة أسنانه، ويفضل الطعام المطلوب من ماكدونالدز. ويحبّ ترامب مشاهدة التلفزيون، ولذلك بعد استلامه منصبه مباشرة أوعز بنصب 3  أجهزة تلفزيون بغرفته في البيت الأبيض.

كذلك يزعم وولف بأن إيفانكا ترامب تحلم بأن تصبح أول سيدة تشغل منصب رئيس الولايات المتحدة، وهي لذلك انضمت وزوجها لعداد الإدارة الأميركية الحالية، لأن ذلك قد يساعدها في تحقيق حلمها المذكور.

من جانبه نفى البيت الأبيض بشكل قاطع محتويات الكتاب.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز إن النص يعج بروايات كاذبة منقولة عن أشخاص لا يملكون إمكانية الوصول إلى البيت الأبيض أو التأثير عليه، واصفةً تصريحاتهم بمحاولة صبغ شخصياتهم بطابع الأهمية.

المصدر: وكالات

216-114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة