السودان.. تحذيرات بعدم تناول أخبار المظاهرات والاحتجاجات

السودان.. تحذيرات بعدم تناول أخبار المظاهرات والاحتجاجات
الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

أكد رؤساء تحرير صحف سودانية، استمرار السلطات الأمنية منع توزيع صحيفتي "الجريدة" و"البعث"، وكشفوا أنهم تلقوا توجيهات من السلطات الامنية بعدم تناول المظاهرات التي شهدتها البلاد على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية الضرورية والأدوية.

العالم-افريقيا

وقال رئيس تحرير صحيفة "الجريدة" المستقلة، أشرف عبد العزيز، اليوم الاثنين، إن "السلطات الأمنية، صادرت عدد الصحيفة اليوم الاثنين بعد طباعتها".

وكشف عبد العزيز، أن الصحف تلقت توجيهات شفوية مسبقة من الأجهزة الأمنية بعدم تناول أخبار الاحتجاجات والاضرابات الحاصلة ببعض المدن في السودان جراء غلاء المعيشة وأزمة الخبز.

وحول ما إذا كان يتوقع تصاعد نطاق وحجم التظاهرات في البلاد في التيار المقبلة، قال بعد العزيز، إنه "يصعب التكهن بذلك، لعدة أسباب، لأن مرتبط بالظروف الاقتصادية الراهنة"، ورأى أن "السقف سيرتفع بسبب ارتفاع الأسعار بصورة كبيرة للسلع والاستهلاكية، لذلك استمرار الاحتجاجات، يحمل الوجهتين"، معتبرا أن "الشارع ينتظر في الاثناء قيادة للمعارضة لأجل ينظم تحركاته الاحتجاجات".

لكن عبد العزيز يبيّن، في الوقت ذاته، أن "المعارضة السودانية، هي في ذات نفسها تواجه ممارسات قمعية من السلطات الأمنية، تؤدي لحجم تحركاتها، لذلك الامر يحتاج لزمن، لأن كل الوسائل المجربة للمعارضة هي معروفة لدى الحكومة، وستعمل لسد منافذها".

وتابع قائلا إن" استمرار ازدياد الغلاء المعيشة بهذه الصورة، سيزيد من التعبئة الشعبية، ويمكن إن يوصل للانفجار".

من جهته أكد رئيس تحرير صحيفة البعث السودانية، محمد وداعة، في اتصال مع "سبوتنيك" أن "السلطات الأمنية، صادرت عدد اليوم من الصحيفة"، مشيرا إلى أن الصحافيين "تلقوا توجهات من قبل السلطات بعدم تناول موضوع التظاهرات في البلاد".

كانت السلطات الأمنية السودانية منعت، أمس الأحد، توزيع صحف التيار والقرار والصيحة والميدان، على خلفية تناول قضية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأدوية بصورة مفاجئة بعد إقرار الموازنة الجديدة.

سبوتنيك

114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة