الأمن السوداني يصادر ثلاثة صحف

الأمن السوداني يصادر ثلاثة صحف
الجمعة ٠٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:١٧ بتوقيت غرينتش

صادر جهاز الأمن السوداني فجر أمس صحف (الميدان) و(التيار) و(الجريدة)، دون توضيح أسباب للمصادرة التي جرت بعد إكمال عمليات طباعتها.

العالم - أفريقيا

وتعد مصادرة صحيفة (الميدان) هي الثالثة خلال هذا الشهر، والعاشرة خلال شهري يناير، وفبراير.

وقال عثمان ميرغنى الناشر ورئيس تحرير صحيفة التيار إن جهاز الأمن صادر جميع نسخ الصحيفة من المطبعة صباح أمس الخميس دون توضيح أسباب المصادرة.

وأضاف أن الشخص المنفذ للمصادرة عادة لا يملك المعلومات الكافية عن أسباب ودوافع التي تمت بموجبها المصادرة.

وأكد عثمان ليس هناك اسباب أو خطأ يتطلب المصادرة مشيرا الى أن هذه المرة الثالثة التى فيها مصادرة صحيفة التيار خلال هذا العام. ” وأوضح أن المصادرة تكبد الصحيفة خسائر ما يعادل 100 ألف جنيه فى اليوم.

ومن جانبه رجح أشرف عبدالعزيز رئيس تحرير صحيفة الجريدة أن يكون السبب وراء المصادرة الخط التحريري للجريدة وتغطيتها للاحتجاجات والحراك الجماهيري ضد الغلاء وارتفاع الأسعار.

وأوضح أن الوكالات والفضائيات العالمية تتناول وتغطى الاحتجاجات والتظاهرات الجارية فى البلاد، كما يقوم رؤساء تحرير الصحف التابعة للمؤتمر الوطنى بالتعليق والحديث والتحليل على تلك الأحداث فيما تقوم السلطات فى اليوم التالى بمصادرة الصحف المستقلة التي لا تتبع للمؤتمر الوطني ولا تطبل للسياسات الحكومية.

وأكد أشرف أن الصحيفة لن ولم تتراجع أو تغير خطها التحريري المستقل فى تغطية الاحداث التى تجرى فى البلاد والوقوف مع قضايا الجماهير بمهنية مهما كلفها من خسائر.

من جهة اخرى انتقد أشرف بشدة موقف مجلس الصحافة والمطبوعات واتحاد الصحافيين تجاه مصادرة الصحف واعتقال الصحافيين، مشيرا الى عزوف وعدم تضامن ومناصرة المجلس والاتحاد والتدخل لإطلاق سراح أربعة صحافيين لا زالوا رهن الاعتقال لدى جهاز الأمن حتى الآن. وهم أمل هبانى وأحمد جادين وكمال كرار وحاج موز.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة